جهود مكافحة الإيدز تتجاهل المصابين من الأطفال   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:59 (مكة المكرمة)، 19:59 (غرينتش)

طفل مصاب بالإيدز في جنوب أفريقيا (أرشيف)
قالت منظمة أطباء بلا حدود إن علاج الأطفال المصابين بفيروس HIV المسبب لمرض الإيدز في الدول الفقيرة يعد أمرا صعبا لأن الأدوية وأساليب التشخيص لم تطور للأطفال.

وقال الطبيب ديفد ويلسون أمام المؤتمر العالمي للإيدز في بانكوك "حتى الآن يمثل الأطفال المصابون أقلية مضطهدة". وأضاف أن الاهتمام بهم ينبغي أن يكون أكبر.

وعلى الرغم من أن إتاحة العلاج عالميا من الموضوعات الرئيسية التي يبحثها المؤتمر العالمي الخامس عشر للإيدز، فإن ويلسون وزملاءه يقولون إن شركات الأدوية لم تطور علاجات للإيدز مناسبة للأطفال بسبب انخفاض عدد المصابين منهم بالمرض في الدول الغنية مما يجعلهم سوقا غير مشجعة للشركات.

ويقدر عدد الأطفال المصابين بمرض الإيدز على مستوى العالم بنحو 5ر2 مليون طفل، ويقدر عدد الذين أصيبوا العام الماضي بنحو 700 ألف طفل. وتقول المنظمة إن نحو نصف الأطفال الذين يصابون بالإيدز يموتون قبل أن يبلغوا عامهم الثاني.

وعلى عكس أدوية الكبار ليست هناك تركيبات من جرعات محددة للأطفال. ويتعين على الأطباء حساب الجرعات حسب وزن الطفل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة