أردوغان يحسم موقفه من رئاسة تركيا خلال ساعات   
الجمعة 1428/4/10 هـ - الموافق 27/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:18 (مكة المكرمة)، 13:18 (غرينتش)
رجب أردوغان تحدث عن مفاجأة لدى تسمية المرشح الرئاسي لحزب العدالة والتنمية (الفرنسية)
تعقد الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية التركي اجتماعا غدا الثلاثاء يتوقع أن يعلن خلاله رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان ترشحه لرئاسة البلاد, بينما تتصاعد الحملة المناهضة له إثر مخاوف على "علمانية الدولة التركية".

وقد أثار احتمال ترشح أردوغان للرئاسة تعبئة في صفوف العلمانيين الذين تظاهروا بكثافة خلال الأسبوع الماضي في أنقرة لمنعه من الترشح والتأكيد على الهوية العلمانية لتركيا مع التحذير مما يعتبره العلمانيون خطوة نحو "أسلمة تركيا".

ونقل عن أردوغان قوله الأسبوع الماضي إن مرشح حزبه للرئاسة سيشكل "مفاجأة"، وهو ما أثار الكثير من التكهنات بالصحف.

ومن بين المرشحين المحتملين الذين تتردد أسماؤهم وزير الخارجية عبد الله غل الذي يوصف بأنه الذراع الأيمن لأردوغان ورئيس البرلمان بولند أرينتش ووزير الدفاع وجدي غونول ووزيرة الدولة نعمت جوبوكجو المرأة الوحيدة في الحكومة ورئيس الأركان السابق الجنرال المتقاعد حلمي أوزكوك.

يشار في هذا الصدد إلى أن الرئيس التركي ينتخب لولاية واحدة من سبع سنوات ويعتبر هذا المنصب فخريا إلى حد بعيد وتنحصر صلاحياته في إصدار القوانين والقيام بتعيينات في مناصب أساسية بالإدارة الحكومية.

ويتمتع حزب العدالة والتنمية الحاكم منذ 2002 بالغالبية المطلقة في الجمعية الوطنية مما يعطيه كلمة الفصل في انتخاب الرئيس الحادي عشر لتركيا العلمانية الطامحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة