الطالباني يبحث الاتفاق الأمني غدا مع بوش   
الأربعاء 1429/6/22 هـ - الموافق 25/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 5:38 (مكة المكرمة)، 2:38 (غرينتش)
جورج بوش وجلال الطالباني أثناء لقائهما العام الماضي بالبيت الأبيض (الفرنسية-أرشيف)
 
أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي جورج بوش  سيستقبل الأربعاء الرئيس العراقي جلال الطالباني لمناقشة عدد من القضايا، من بينها اتفاق أمني يجري التفاوض بشأنه سينظم الوجود الأميركي في العراق على المدى البعيد.
 
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض غوردون جوندرو إن بوش والطالباني سيناقشان الأوضاع الأمنية والسياسية والاقتصادية في العراق.
 
وأضاف أن المباحثات ستشمل الاتفاق الذي تجري في شأنه حكومتا البلدين مفاوضات في الوقت الحالي، وينص على استمرار وجود القوات الأميركية في العراق إلى ما بعد 2008.
 
وينتهي في أواخر 2008 تفويض الأمم المتحدة الذي ينظم حاليا هذا  الوجود، وقررت الحكومة العراقية ألا تطلب تجديده. وحدد العراق والولايات المتحدة نهاية يوليو/ تموز موعدا لإبرام هذا الاتفاق.
 
لكن المسألة تثير جدالا في الأوساط السياسية العراقية، حيث يعرب كثيرون عن قلقهم على سيادة بلادهم. وأثار ما ورد في الصحافة عما يعتقد أنه بعض المطالب الأميركية كالحصانة التي ينبغي أن يتمتع بها الجنود الأميركيون، جدلا يزداد حدة مع اقتراب موعد الانتخابات العراقية في الخريف المقبل.
 
وفي الفترة الأخيرة أعلن رئيس الوزراء نوري المالكي الذي يتعرض لضغوط قوية من التيارات الشيعية تدعوه إلى الحد من النفوذ الأميركي أن المفاوضات تواجه "مأزقا".
 
وتحدث بوش مع المالكي الأسبوع الماضي في اتصال هاتفي عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، وقال البيت الأبيض إن الزعيمين اتفقا على أن المناقشات بشأن الاتفاقية سارت بشكل جيد، وأكد بوش أنه سيحرص على احترام السيادة العراقية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة