سلوفاكيا تختار بين اليمين واليسار في انتخابات عامة   
السبت 21/5/1427 هـ - الموافق 17/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 4:43 (مكة المكرمة)، 1:43 (غرينتش)
ميكولاش دزوريندا يسعى لولاية ثالثة على التوالي (رويترز)

يصوت 4.3 ملايين سلوفاكي اليوم في انتخابات عامة ينحصر الصراع فيها بين حزب رئيس الوزراء ميكولاش دزوريندا الساعي لولاية ثالثة على التوالي وحزب "سمير" اليساري المعارض الذي يقوده روبيرت فيكو.

وأظهرت استطلاعات الرأي أن حزب "سمير" مرشح للفوز بأغلبية 28% من الأصوات مقابل 12.7% للاتحاد المسيحي الديمقراطي الذي يقوده دزوريندا, والذي يتوقع أن يفوز بـ35% متحالفا مع حزبين آخرين.

غير أنه من غير المتوقع أن يحصل لا حزب "سمير" ولا الاتحاد المسيحي الديمقراطي أو الأحزاب الرئيسة الثلاثة الأخرى -المرشحة لاجتياز عتبة الـ5%- على عدد كاف من الأصوات يعفيها من دخول تحالف, وإن سجل بعضها تقدما كبيرا على غرار الحزب الوطني من أقصى اليمين الذي يتوقع فوزه بنحو 9% من الأصوات.

ويسعى فيكو (41) إلى الاستفادة من الغضب الذي خلفته سياسات الحكومة الإصلاحية في الأوساط الفقيرة, خاصة منها ضريبة الدخل وضريبة القيمة المضافة, واعدا بخفضها على الفقراء ورفعها على الشركات الكبرى والبنوك, بينما يعدد دزوريندا إنجازاته ومنها إنعاش الاستثمار الأجنبي, والانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي, بانتظار دخول منطقة اليورو في 2009.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة