قواعد خصوصية أوروبية للمسافرين   
السبت 1432/12/16 هـ - الموافق 12/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 19:15 (مكة المكرمة)، 16:15 (غرينتش)

إجراءات أمنية مشددة في المطارات الأوروبية (الجزيرة-أرشيف)

تبنت المفوضية الأوروبية قواعد تشترط التزام المطارات الأوروبية وسلطات الطيران التي تستخدم ماسحات ضوئية للجسم لدواع أمنية، بمعايير احترام الخصوصية وعدم إضرارها بالصحة.

وقال مسؤولون في الاتحاد الأوروبي إنه وفقا للقواعد الجديدة التي يتعين على كل دول الاتحاد تطبيقها بحلول منتصف ديسمبر/كانون الأول المقبل، فإنه يمكن للركاب رفض الخضوع للتصوير بالأجهزة وأن يختاروا بدلا من ذلك أي أسلوب آخر من التفتيش مثل التفتيش اليدوي.

كما تقضي القواعد الجديدة بعدم تخزين أو نسخ أو ربط أي صور تنتجها الماسحات بمعلومات عن المسافر، علاوة على طمس ملامح الوجه في الصور، ويتعين أيضا أن يكون الأشخاص الذين يراجعون الصور في موقع منفصل عن الركاب حتى لا يمكن لهم رؤية وجوههم.

وخضع استخدام عدة دول أوروبية لأجهزة مسح ضوئي كامل للجسم للتدقيق من قبل الاتحاد الأوروبي خلال العامين الماضيين، بعد إعلان دول أوروبية عن خطط لتطبيق تلك الأجهزة عقب محاولة فاشلة لتفجير طائرة كانت في طريقها من أمستردام إلى ديترويت في أعياد الميلاد عام 2009.

وكانت الولايات المتحدة دفعت من أجل استعمال أوسع لأجهزة المسح الضوئي التي تستخدم موجات راديو لعرض صور ذات أبعاد ثلاثية إضافة إلى كاشفات معدنية، في إطار جهودها لتعزيز سلامة النقل الجوي، لكن السلطات الأوروبية كانت أكثر حذرا.

وعارض البرلمان الأوروبي بشدة خططا سابقة روجت لتطبيق استخدام هذه المعدات التي تنتج صورا للجسم دون الملابس، وتحدد مواقع أي أسلحة أو متفجرات مخبأة.

يذكر أن بريطانيا وهولندا تستخدمان حاليا مثل تلك الأجهزة، كما اختبرتها بضع دول أخرى بالاتحاد الأوروبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة