بهارات الكاري قد تقي من مرض التصلب المتعدد   
السبت 1423/2/14 هـ - الموافق 27/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفادت نتائج الدراسات الأولية التي أجريت على الفئران أن بهارات الكاري قد تساعد في منع تقدم الحالة المرضية عند الأشخاص المصابين بالتصلب المتعدد.

وأوضح الباحثون في جامعة فاندربيلت الأميركية أن بهارات الكاري تتألف بشكل رئيسي من الكركم الذي يحتوي على مركب كيميائي نشط يعرف باسم "كيوركيومين", وهو المسؤول عن الآثار المضادة لذلك المرض الذي لم تتضح أسبابه بعد, ولكنه مرض مناعة ذاتية أي أنه ينتج عن مهاجمة الجهاز المناعي في الجسم للغلاف المايليني الواقي الذي يحيط بالألياف العصبية في الدماغ والعمود الفقري, فيسبب ضعف العضلات وتصلبها ومشكلات في التوازن وتناسق الحركة والخدران واضطرابات الرؤية.

وقام الباحثون في دراستهم التي استمرت 30 يوما بمراقبة ظهور الأعراض العصبية على مجموعة من الفئران المصابة بحالة مرضية شبيهة بالتصلب المتعدد الذي يصيب البشر تعرف باسم "التهاب الدماغ والنخاع الشوكي المناعي الذاتي" بعد حقنها بجرعات 50 و100 مايكروغرام من مادة "كيوركيومين" ثلاث مرات في الأسبوع.

ووجد هؤلاء أن الفئران المصابة بالمرض أظهرت أعراضا أقل بعد حقنها بجرعة 50 مايكروغراما من مركب الكاري مثل تصلب مؤقت في منطقة الذيل, في حين لم تظهر الفئران التي حقنت بجرعة 100 مايكروغرام أي أعراض بعد 30 يوما, في الوقت الذي أصيبت فيه الحيوانات التي لم تعط هذه المادة بشلل شديد.

وقال الخبراء في الاجتماع السنوي لجمعية الفسيولوجيا الأميركية إن حالات الإصابة بالتصلب المتعدد نادرة جدا في الدول الآسيوية مثل الهند والصين التي يتناول سكانها الأطعمة المبهّرة والمتبّلة وخاصة المضاف إليها بهارات الكركم الصفراء, مشيرين إلى أن الجرعات التي أعطيت للفئران تعادل تلك الموجودة في الطعام الهندي المبهّر.

ولم يتوصل الباحثون إلى طريقة عمل مركب "كيوركيومين" في منع تقدم عملية مهاجمة المناعة للأغلفة المايلينية العصبية, لكنهم يعتقدون أنه يعيق إنتاج مادة "إنترلوكين 12" (IL-12) البروتينية التي تلعب دورا أساسيا في حفز الخلايا المناعية لمهاجمة الأغلفة العصبية. وقد توجه اهتمام الأطباء والباحثين نحو بهارات الكاري والكركم بالذات وما تتمتع به من خصائص وقائية عصبية كامنة بعد أن كشفت الدراسات عن وجود معدلات إصابة أقل بالأمراض العصبية مثل الزهايمر عند كبار السن في الهند, وظهور إثباتات علمية على فعالية مواده كمواد قوية مضادة للالتهاب تساعد في علاج الجروح. كما بينت أحدث الدراسات التي أجريت في جامعة كاليفورنيا الأميركية أن مركب "كيوركيومين" يبطئ تقدم مرض الزهايمر عند الفئران.

ويرى الاختصاصيون أن هذه الدراسات مازالت أولية ولم تتأكد نتائجها بعد, لذلك ينبغي على مرضى التصلب المتعدد الالتزام بإرشادات الطبيب المعالج, ولكن لا مانع من إضافة بهارات الكاري إلى غذائهم فقد تساعدهم في تخفيف الأعراض على الأقل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة