تظاهرة احتجاج بسراييفو ضد تسليم عرب للولايات المتحدة   
الجمعة 1422/11/12 هـ - الموافق 25/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مسلم بوسني يتضرع بالدعاء فوق الثلج خلف لافتة مقلوبة تحمل عبارة (العدل يجب أن يفوز) في سراييفو
تظاهر اليوم حوالي مائتي شخص وسط العاصمة البوسنية سراييفو احتجاجا على تسليم ستة عرب يشتبه بعلاقتهم بالإرهاب إلى السلطات الأميركية. واعتبر المتظاهرون أن هذا الإجراء يمثل انتهاكا للقوانين البوسنية وللمعاهدة الأوروبية لحقوق الإنسان.

وتجمع المتظاهرون أمام البرلمان المركزي البوسني ومبنى الحكومة المركزية. واستمرت التظاهرة ساعة وضمت الزوجات البوسنيات للمواطنين العرب الستة.

وقد اعتقل خمسة جزائريين ورجل يحمل الجنسيتين الجزائرية واليمنية في أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي في البوسنة ويشتبه بارتباطهم بشبكة القاعدة التي يقودها إسامة بن لادن.

وتم تسليمهم إلى السلطات الأميركية في 18 يناير/ كانون الثاني الجاري بعد أن أمرت المحكمة العليا للاتحاد الكرواتي المسلم
-أحد الكيانين اللذين تتألف منهما البوسنة- بإطلاق سراحهم.

واستنادا إلى السفارة الأميركية في سراييفو, فإن المعتقلين الستة نقلوا إلى قاعدة غوانتانامو البحرية الأميركية في كوبا حيث تم احتجازهم مع الأسرى الذين قبض عليهم في أفغانستان للاشتباه بكونهم من الإرهابيين.

وأعلنت إحدى زوجات المعتقلين الستة إنهن يجمعن ملفا لاستئناف قرار الحكومة أمام محكمة حقوق الإنسان في البوسنة وهي الهيئة القضائية الرئيسية للدفاع عن حقوق الإنسان في البلد.

وأثار إجراء سلطات سراييفو انتقادات حادة في أوساط الصحافة ومنظمات الدفاع عن حقوق الإنسان, في حين تؤكد الحكومة البوسنية أن هذا الإجراء مطابق لـ "واجباتها الدولية" ونابع من حقها في طرد الأجانب غير المرغوب فيهم من أراضيها.

وكان خمسة من المشتبه فيهم يحملون الجنسية البوسنية حتى نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي, قبل أن تعمد الحكومة إلى تجريدهم منها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة