اغتيال موظف بقنصلية إيران ببيشاور   
الخميس 1430/11/24 هـ - الموافق 12/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 10:05 (مكة المكرمة)، 7:05 (غرينتش)

العملية تأتي وسط حملة واسعة للجيش شمال غرب البلاد (رويترز)

اغتال مسلحان باكستانياً يعمل مديرا للعلاقات العامة في القنصلية الإيرانية في بيشاور شمال غرب البلاد، في حين قتل عشرة مسلحين وأصيب تسعة آخرون في غارات نفذها الجيش الباكستاني على منطقة وزيرستان.

وبحسب متحدث باسم الشرطة فإن الضحية ويدعى أبو الحسن الجعفري، قد تم استهدافه اليوم الخميس بالقرب من منزله في بيشاور، القريبة من الحدود الأفغانية.

وبحسب مراسل الجزيرة في باكستان أحمد زيدان فإن أصابع الاتهام تشير إلى طالبان باكستان المتهمة باختطاف دبلوماسي إيراني يعمل في نفس القنصلية قبل شهور، ولا يزال مصيره مجهولا. 

ويأتي الحادث بعد يوم واحد من مقتل عشرة مسلحين وإصابة تسعة آخرين في غارات نفذها الجيش الباكستاني على منطقة وزيرستان بشمال غرب البلاد, ضمن عملية عسكرية واسعة بدأت في 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقال الجيش ومصادر استخباراتية إن العملية التي استخدمت فيها المروحيات, جاءت بعد هجوم شنه المسلحون على نقاط تفتيش أمنية في مهمند, حيث قتل جنديان.

كما قالت المصادر العسكرية الباكستانية إن القوات دمرت أيضا خمسة مخابئ للمسلحين في منطقة شاكتوي, وهاجمت منطقتي مكين وسراروغا. كما أكدت مصادر حكومية محلية شن غارات على منطقة باي زاي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة