مقتل ضابط وجرح العشرات بالعراق   
الأربعاء 1431/2/5 هـ - الموافق 20/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:46 (مكة المكرمة)، 10:46 (غرينتش)
تفجيرا اليوم يأتيان وسط توقعات بتجدد العنف قبل الانتخابات البرلمانية (رويترز-أرشيف)

لقي ضابط عراقي مصرعه جراء انفجار قنبلة بمدنية كركوك شمال البلاد، فيما أصيب عشرات الأشخاص بجروح إثر انفجار سيارة ملغومة بمدينة الموصل.
 
وأفاد مسؤول أمني عراقي بأن ضابطا لقي حتفه وجرح ثلاثة جنود، في محاولة اغتيال مسؤول أمني كبير بانفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبه وسط مدينة كركوك (250 كلم شمال بغداد).
 
وأوضح ذلك المصدر أن المدير العام بشؤون الداخلية في كركوك هو الذي كان مستهدفا بالهجوم إلا أنه نجا من الهجوم، لكن ضابطا قتل وجرح ثلاثة من أفراد الحماية.
 
وفي مدينة الموصل (390 كيلومترا شمالي بغداد) قالت الشرطة إن 33 شخصا جلهم عسكريون أصيبوا بجروح عندما فجر شخص سيارة ملغومة في مقر للجيش العراقي مما أدى إلى مصرعه.
 
وأوضحت الشرطة أن من بين الجرحى في مجمع الجيش الواقع قرب مركز للشرطة في شرق الموصل 18 جنديا وخمسة رجال شرطة وعشرة مدنيين.
 
ويأتي تفجيرا اليوم في وقت يتوقع فيه مسؤولون أميركيون وعراقيون ارتفاع الهجمات قبل الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في السابع من مارس/آذار المقبل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة