مقتل أربعة بهجوم بغداد ومناشدات لإطلاق الرهائن   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:20 (مكة المكرمة)، 20:20 (غرينتش)

الشرطة العراقية تطوق فندقا وسط بغداد تعرض لهجوم بالصواريخ (رويترز)

قتل أربعة عراقيين بينهم اثنان من الحرس الوطني العراقي وطفل عمره ست سنوات وأصيب آخرون بجروح في انفجار ضخم استهدف مساء أمس فندقا وسط العاصمة العراقية.

وأفاد مراسل الجزيرة في بغداد أن الانفجار نجم عن سقوط صاروخين في الباحة الخلفية للفندق، أصابا أيضا منزلا سكنيا قريبا من الفندق الذي يقطنه أجانب ويقع قرب مقر إحدى الدوائر الأمنية العراقية.

مناشدات
وفي موضوع الرهائن الأجانب ناشد وزير الخارجية البلغاري سولومون باسي خاطفي الرهينتين البلغاريين الإفراج عنهما، قائلا إن هدف الوجود البلغاري في العراق هو مساعدة الشعب العراقي.

من جانبها ناشدت الجالية الإسلامية في بلغاريا مختطفى الرهينتيْن البلغارييْن في العراق إطلاق سراحهما، مذكرة بمواقف بلغاريا المؤيدة للقضايا العربية. كما ناشدت عائلتا الرهينتين البلغاريين المختطفين في العراق خاطفيهما إطلاق سراحهما.

وقال الرئيس البلغاري غيورغي بيرناف إن المشاركة العسكرية البلغارية في العراق لم تطرح في شروط مختطفي المواطنين البلغاريين في العراق. وأضاف في حديث للجزيرة أن طلبات المختطفين موجهة إلى طرف آخر ولايجوز توجيهها إلى الشعب البلغاري والدولة البلغارية.

المناشدات متواصلة لإطلاق رهائن أجانب اختطفوا بالعراق
وقد أعلنت مجموعة عراقية مسلحة تطلق على نفسها اسم "جماعة التوحيد والجهاد" في تسجيل مصور منح مهلة 24 ساعة لإطلاق المعتقلين العراقيين لدى القوات الأميركية في العراق, وإلا فإنها ستعدم الرهينتين البلغاريين اللذين اختطفتهما.

وفي مانيلا ناشدت وزيرة الخارجية الفلبينية خاطفي الرهينة الفلبيني إطلاق سراحه. وأكدت أن قتل المختطف لن يحقق أي هدف ولن يخدم قضية الخاطفين. كما ناشدت أسرة الرهينة الفلبيني الرئيسة غلوريا أرويو الاستجابة لطلب خاطفيه سحب الجنود الفلبينيين من العراق مقابل إبقائه حيا.

ضبط أسلحة
على صعيد آخر ضبطت قوات الأمن العراقية كمية كبيرة من الأسلحة والمتفجرات في عملية بالموصل شمالي العراق تعتبر الأكبر من نوعها منذ انتقال السلطة للعراقيين أسفرت أيضا عن اعتقلا أربعة أشخاص.

وأوضح بيان للحرس الوطني العراقي إن الأسلحة التي ضبطت بالموصل عبارة عن عشرات قذائف الهاون من عيارات مختلفة وقاذفات صواريخ و43 قنبلة يدوية وعشر قذائف دبابات ومنصات لإطلاق صواريخ أرض جو.

وفي بعقوبة شمال شرق بغداد عثرت الشرطة العراقية على مستودع ضخم للأسلحة في مزرعة قرب منطقة الهاشمية شمال المدينة وأسفرت العملية عن اعتقال أربعة أشخاص. ويحتوي المستودع على كميات كبيرة من القنابل اليدوية وقذائف الهاون وصواريخ أرض-جو وكميات كبيرة من المتفجرات والرشاشات وأنظمة الإشعال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة