عنان يعتذر شخصيا لشارون بشأن شريط الفيديو   
الاثنين 1422/5/17 هـ - الموافق 6/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كوفي عنان
جدد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان اعتذاره لإسرائيل بخصوص حجب المنظمة معلومات تخص أسرى إسرائيليين لدى حزب الله اللبناني. في الوقت نفسه انتهكت مقاتلات إسرائيلية الأجواء اللبنانية منتهكة الخط الأزرق الذي أقرته المنظمة الدولية.

فقد ذكرت الإذاعة الإسرائيلية اليوم أن عنان أعرب عن أسفه مجددا في اتصال هاتفي برئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون جرى مساء أمس بخصوص تصرفات لموظفين في المنظمة الدولية، وذلك إثر قيام حزب الله اللبناني بأسر ثلاثة جنود إسرائيليين العام الماضي.

وجاء اتصال الأمين العام للأمم المتحدة برئيس الحكومة الإسرائيلية بعد إعلان المنظمة الدولية أنها لم تسلم لإسرائيل شريط فيديو خاص بأسر الجنود الإسرائيليين الثلاثة في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي.

وبعد نفيها لوجوده طيلة أشهر، أقرت الأمم المتحدة في الخامس من الشهر الماضي بوجود شريط فيديو قام بتصويره أحد جنود الوحدة الهندية في قوة الطوارئ الدولية العاملة في جنوب لبنان بعد 18 ساعة على عملية الأسر.

وطالب شارون أثناء المحادثة بحصول إسرائيل "فورا" على جميع المعطيات التي بحوزة الأمم المتحدة والمتعلقة بالعملية. كما طلب من عنان التدخل بحزم لكي يحول دون تبني المؤتمر الدولي لمكافحة العنصرية المزمع عقده في دوربان بجنوب أفريقيا نهاية الشهر الجاري قرارات تسم الصهيونية بالعنصرية وهو ما تطالب به بعض الدول العربية.

وفي تطور ميداني انتهك الطيران الحربي الإسرائيلي الأجواء اللبنانية صباح اليوم مخترقا جدار الصوت فوق بيروت وطرابلس.

ولم ترد أنباء عن إطلاق المضادات التابعة للجيشين اللبناني والسوري أو لحزب الله النار على هذه الطائرات كما كان يحدث دائما.

وقد نددت الأمم المتحدة مرارا بتحليق الطيران الإسرائيلي في الأجواء اللبنانية واعتبرته خرقا للخط الأزرق الذي رسمته المنظمة الدولية بين لبنان وإسرائيل في أعقاب انسحاب جيش الاحتلال الإسرائيلي من جنوب لبنان في مايو/ أيار 2000.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة