السلطة الفلسطينية تندد باعتقال إسرائيل لعناصرها   
الخميس 1434/7/14 هـ - الموافق 23/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 1:40 (مكة المكرمة)، 22:40 (غرينتش)
700 عنصر أمن فلسطيني معتقلون لدى الاحتلال الإسرائيلي (الجزيرة نت-أرشيف)

عوض الرجوب-الخليل

نددت السلطة الوطنية الفلسطينية باعتقال إسرائيل لثلاثة من عناصر الأمن الفلسطيني، وتمديد اعتقال اثنين منهم 15 يوما على ذمة التحقيق.

ووفق وزارة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية فقد اعتقلت قوات الاحتلال فجر الأربعاء ثلاثة من أفراد الأمن الوطني الفلسطيني من جنين وقلقيلية ورام الله، كان قد أفرج عنهم مؤخرا بعد اعتقالهم لمدة عام في سجون للسلطة الفلسطينية لاتهامهم بالتسبب في مقتل مستوطن بنابلس.

ووفق محامي وزارة شؤون الأسرى والمحررين نسيم أبو غوش فإن محكمة "بيتح تكفا" الإسرائيلية، قررت الأربعاء تمديد توقيف عنصرين وهما نواف فهد بني عودة من طوباس، ووائل داود من قلقيلية لمدة 15 يوما.

من جهته ندد محافظ نابلس جبريل البكري باعتقال العناصر الأمنية، مؤكدا أن مقتل المستوطن قرب قبر يوسف قبل نحو عام تم عن غير قصد وأثناء إطلاق نار عشوائي.

وأوضح أن عناصر الأمن أطلقوا النار في حينه في الهواء بعد تعرض حياتهم للخطر عندما رشقهم عشرات المستوطنين بالحجارة، مما أدى إلى مقتل مستوطن وجرح أربعة آخرين.

وأشار إلى أن السلطة الفلسطينية اتخذت بحق أفراد الأمن الإجراءات القانونية اللازمة وفق ما قرره القضاء الفلسطيني وتم حبسهم لمدة عام ثم أفرج عنهم، مضيفا أن المفاجأة كانت إعادة اعتقالهم جميعا من قبل الاحتلال.

بدوره قال وكيل وزارة الأسرى في السلطة الفلسطينية زياد أبو عين إن اعتقال منتسبي الأجهزة الأمنية يؤكد أن إسرائيل لا تولي للسلطة الفلسطينية أي اهتمام أو احترام، مشيرا إلى أن إسرائيل تعتقل حاليا 700 عنصر أمن فلسطيني من أجهزة المخابرات والوقائي والشرطة والأمن الوطني.

وشدد المسؤول الفلسطيني على أن الاعتقالات الأخيرة إشارة واضحة لطريقة تعامل إسرائيل وتعاطيها مع المؤسسة الأمنية الفلسطينية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة