بروكسل تحاكم مشتبها بضلوعهم في تفجيرات إسبانيا   
الخميس 1426/10/1 هـ - الموافق 3/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:30 (مكة المكرمة)، 18:30 (غرينتش)

حراسة مشددة ترافق أحد المشتبه فيهم للمعتقل بعد انتهاء الجلسة (الفرنسية)

بدأت اليوم في بروكسل محاكمة 13 شخصا يعتقد أنهم أعضاء في الجماعة الإسلامية المقاتلة المغربية ويشتبه في أنهم ضالعون في هجمات الدار البيضاء ومدريد التي خلفت أكثر من 230 قتيلا.

وخلال الجلسة التمهيدية بحضور 11 من المتهمين, سبب محامو ثلاثة متهمين توقفا قصيرا في الجلسة بمطالبتهم اعتماد الهولندية وليس الفرنسية لغة للمحاكمة. ورفضت المحكمة بعد هذا التوقف طلب المحامين.

وتتهم السلطات البلجيكية هؤلاء الأشخاص الـ13 بالانتماء إلى مجموعة "إرهابية" وبمخالفات أخرى منها تزوير وثائق والإقامة بطريقة غير مشروعة.

وجاءت إحالة المتهمين إلى المحاكمة بناء على تحقيق قامت به القاضية دانيا لفرانسن. وقد أدى هذا التحقيق العام الماضي إلى اعتقالات كان من بينها توقيف يوسف بلحاج ثم تسليمه لإسبانيا للاشتباه في أنه الناطق باسم تنظيم القاعدة الذي تبنى هجمات مدريد على شريط فيديو في مارس/ آذار عام 2004 التي أودت بحياة 191 شخصا.

وكانت محكمة بلجيكية قد حكمت على التونسي نزار طرابلسي (33 عاما) بالسجن عشر سنوات العام قبل الماضي بعد اعترافه بالتخطيط لقيادة سيارة ملغومة في قاعدة جوية بلجيكية يعتقد أنها تحوي أسلحة نووية أميركية.

كما أصدرت محكمة بلجيكية أحكاما على أربعة أشخاص لضلوعهم في التخطيط لهجمات أو لارتباطهم بتنظيم القاعدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة