قتيلان بهجوم في جنوب السنغال   
الأربعاء 1430/9/6 هـ - الموافق 26/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 22:11 (مكة المكرمة)، 19:11 (غرينتش)

جرحى قطع مسلحون مجهولون في كازامانس آذانهم (الفرنسية-أرشيف)

ذكر مسؤول أمني أن شخصين قتلا، وأصيب آخران في هجوم مسلح أمس على سيارة في منطقة كازامانس بجنوب السنغال.

وقال الدركي داود جوب إن مسلحين، يرجح أنهم من حركة القوات الديمقراطية لكازامانس، هاجموا سيارة بعد أن رفض سائقها التوقف قرب قرية تبعد 35 كيلومترا من عاصمة الإقليم زيغنشور، مؤكدا أن إطلاق النار خلف قتيلين وجريحين ممن كانوا على متن السيارة.

ولم يعط المسؤول أي معلومات عن المهاجمين الذين اعترضوا السيارة في نفس النقطة التي تعرضت فيها سيارة النائب عمر صاني قبل ذلك بساعات لهجوم مشابه جرح فيه دركي كان على متن السيارة.

وتأتي هذه الهجمات في وقت تصاعدت فيه حدة التوتر في إقليم كازامانس الذي يطالب بالانفصال، إذ تعرضت الجامعة هناك للقصف في وقت سابق، كما وقعت اشتباكات بين قوات الأمن وحركة القوات الديمقراطية لكازامانس المتمردة في مطلع الأسبوع.

ويرجح أن تكون وراء الهجومين حركة القوات الديمقراطية لكازامانس التي تقود تمردا مسلحا منذ 1982، توقف أيام اتفاق 2001 مع الحكومة السنغالية، ثم عاد ليتوقف عقب اتفاق آخر قبل خمس سنوات.

وقال متحدث عسكري سنغالي إن هذه الحوادث تأتي بعد استئناف العنف الأسبوع الماضي بين الجيش السنغالي وقوات التمرد التي تمتهن اللصوصية حسب المتحدث.

وقد فاجأ الجيش عناصر من المتمردين وهم يسرقون محلا تجاريا قرب عاصمة الإقليم وقبض عليهم، كما أن ثلاثة مدنيين قتلوا في يونيو/حزيران الماضي في نفس المنطقة التي وقع فيها الهجومان أمس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة