سوق الأرض في لبنان يروج للمزروعات العضوية الطبيعية   
السبت 1429/1/26 هـ - الموافق 2/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:11 (مكة المكرمة)، 21:11 (غرينتش)

المزروعات العضوية خالية من المبيدات والسموم (الجزيرة نت)

نقولا طعمة-طرابلس

بهدف تشجيع الأغذية غير الملوثة بالكيميائيات، ومساعدة المزارعين وصنّاع المأكولات التقليدية، أقامت بلدية الميناء بطرابلس بالتعاون مع جمعية "أوكوديب-سلو فود" الإيطالية، معرضا للمزارعين والمنتجين المحليين، وذلك في سوق الأرض للإنتاج الغذائي الطبيعي التقليدي والعضوي في حديقة الشيخ عفان.

وأكد مسؤول الجمعية الإيطالية أندريا تامبوريني أن هذا السوق هو الأول من نوعه خارج إيطاليا، مشيرا إلى أن الجمعية ترفع شعار الأطعمة البطيئة في مواجهة الأطعمة السريعة (Fast Food)، والأطعمة المعدّلة وراثيا.

وأوضح المسؤول أنه في السوق الذي افتتح في طرابلس أمس، لا يستخدم الخبز، لأن 90% من طحين لبنان معدّل وراثيا، كما يتم استبدال الوسيط بأن يدير المزارع بنفسه تسويق إنتاجه، وقال "غايتنا تشجيع الزراعات النظيفة، والعودة لأن يستخدم المزارع الأرض لزراعة طبيعية".

من جانبها أشارت مندوبة مؤسسة سوق الطيب جوزيت نجيم التي تكفلت بإدارة السوق، إلى أن المؤسسة قررت إقامة السوق مرة كل أسبوع، في إحدى المدن اللبنانية، بهدف تعميم التجربة على جميع أنحاء لبنان، وصولا لتشجيع الإنتاج التقليدي والعضوي والمأكولات المنزلية.

إقبال ملحوظ على السوق (الجزيرة نت)
الزراعة العضوية
من جانبه وصف مدير مزرعة الربيع العضوية في ببنين، أحمد خضر بوكدل تجربة الزراعة العضوية، بأنها "المحرومة من الهرمونات، والسموم، والمبيدات، والسماد الكيمياوي، والمواد الحافظة".

وقال إن الانتقال من المزرعة العادية إلى العضوية، يتطلب تجنيب المواد المزروعة، الهرمونات والمبيدات والسماد الكيماوي لثلاث سنوات على الأقل للمزروعات الموسميّة الخضرية. أما الأشجار كالزيتون، فتحضّر قبل 15 عاما، بإشراف منظّمات عالمية وحكومية معترف بها، ووفق برنامج مدروس.

ونوه إلى طريقة تعقيم الأرض قبل استغلالها بالطريقة الطبيعية، باستخدام ورق نوع معيّن من الفجل، يزرع في الأرض، ثم يطمر فيها تحت غطاء بلاستيك، تنبعث منها غازات تقضي على الجراثيم دون تلوّث.

نجاحات لبنانية
ويعرض المزارع سايد الدويهي إنتاجا يدويا منزليا، دون حافظات لكنّه يعتمد على إنتاج زراعي تقليدي. ولا يزال يتابع عمله منذ 13 سنة، ويبيع المقطرات والمخللات والحلويات التقليدية المنزلية دون مواد معطرة صناعية، ويسعى للتحوّل تدريجيا للزراعة العضوية.

منتجات غذائية عضوية لبنانية (الجزيرة نت)
وفي قسم مؤسسة واحة الفرح لإعالة المعوقين، تحدثت مارينا إبراهيم عن صناعة الواحة التي ينتجها طلابها بعدم استخدام الحوافظ، وبالاعتماد على مزرعة الواحة في بلدة بكفتين حيث لا تزال الزراعة شبه تقليدية.

ويعرض أحمد زكريا من تعاونية فنيدق الزراعية صناعات غذائية بالاعتماد على الإنتاج المحلي وفق الزراعة التقليدية، دون استخدام المواد الحافظة، ولا يعتمد الزراعة العضوية التي تعرّف عليها حاليا في سوق الأرض.

يذكر أن أسعار المنتجات العضوية تزيد عن منتجات السوق العادي بنحو الضعف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة