إلغاء مهرجانات بيت الدين وبعلبك بسبب الأوضاع الأمنية   
الجمعة 1428/6/20 هـ - الموافق 6/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:51 (مكة المكرمة)، 22:51 (غرينتش)
مسرح بعلبك ستغيب عنه العروض والجماهير للصيف الثاني على التوالي (الفرنسية-أرشيف)

أعلن في لبنان عن إلغاء أكبر مهرجانين دوليين يقامان خلال الصيف في البلاد للعام الثاني على التوالي بسبب تردي الأوضاع الأمنية.

وأرجعت مسؤولة العلاقات العامة في لجنة مهرجانات بيت الدين وفا صعب سبب إلغاء المهرجانات إلى "تخوف بعض الفنانين الأجانب من المجيء إلى لبنان وتردد الناس في المشاركة في تجمعات كبرى".

وأشارت المسؤولة عن المهرجانات -التي تقام في منطقة الشوف جنوبي بيروت- إلى أن السبب الثاني هو "تجنب الدخول في خسائر كبيرة".
 
من جهتها قالت مايا الحلبي المسؤولة الإعلامية في لجنة مهرجانات بعلبك إن اللجنة لن تنظم نشاطات في الوقت الحالي في إطار مهرجانات بعلبك بسبب الوضع الأمني. وأضافت "قد ننظم حدثا أو اثنين في أغسطس/آب المقبل في بيروت لا في بعلبك، فالأمر يتوقف على الوضع الأمني".

وكانت مهرجانات بيت الدين وبعلبك ألغيت العام الماضي أيضا قبل ثلاثة أيام من افتتاحها بسبب اندلاع الحرب الإسرائيلية على لبنان يوم 12 يوليو/تموز 2006.
 
وكان ضمن برامج مهرجانات هذا العام -التي عادة ما تفتتح عروضها أواسط يوليو/تموز- مشاركة قائد الأوركسترا الإيطالي ريكاردو موتي والمغنية الكولومبية من أصل لبناني شاكيرا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة