القصف الأميركي يستهدف اللجنة الأولمبية العراقية   
الثلاثاء 1424/1/30 هـ - الموافق 1/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عدي صدام حسين

تعرضت مكاتب اللجنة الأولمبية العراقية التي يترأسها عدي صدام حسين النجل الأكبر للرئيس العراقي، ووزارة الشباب العراقية للقصف الأميركي الذي استهدف العاصمة بغداد وذلك بحسب ما أعلنته القيادة الأميركية الوسطى في قاعد السيلية بقطر اليوم الثلاثاء.

وجاء في بيان القيادة الوسطى أن هذه الضربات التي قامت بها "طائرات التحالف مستخدمة ذخيرة موجهة بدقة" كانت ترمي إلى "النيل من قدرات القيادة والمراقبة لقادة النظام".

يذكر أن عدي الذي يترأس أيضا الاتحاد العراقي لكرة القدم قد أمر باستمرار مباريات الدوري رغم استمرار الغزو الأميركي البريطاني على العراق الذي بدأ منذ حوالي الأسبوعين حيث أقيمت مباراة يوم الجمعة الماضي
على ملعب الشعب في بغداد فاز فيها الزوراء على سامراء 1-صفر.

لقطة من مباراة الزوراء وسامراء
وتمكن الزوراء وقتها من حسم المباراة عبر مهاجمه حسام فوزي والذي كان في منطقة جزاء فريق سامراء, عندما هز فجأة انفجار قريب لصاروخ أو قنبلة أرجاء الملعب, ففقد دفاع سامراء تركيزه واستغل حسام فوزي الموقف وسجل هدف الفوز.

كما أن الزوراء قام الأسبوع الماضي برحلة خطرة إلى البصرة في أقصى الجنوب عندما كان البريطانيون يقصفون المدينة من أجل الاستيلاء عليها, وعاد إلى بغداد بنقطة عقب تعادله مع مضيفه 1-1.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة