توقعات بقصر محاكمة صدام على الدجيل ومعارك بتلعفر   
الاثنين 1426/8/2 هـ - الموافق 5/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 8:04 (مكة المكرمة)، 5:04 (غرينتش)
محققون رأوا أن إثبات مسؤولية صدام في القضايا المحدودة نسبيا أسهل منه في القضايا الكبيرة (رويترز-أرشيف)

لم يستبعد الناطق باسم الحكومة العراقية ليث كبة أن يحاكم الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين فقط على دوره في قضية الدجيل التي تعود إلى 1982, وينفذ حكم الإعدام فيه, دون انتظار بقية الجلسات للنظر في القضايا الأخرى المتهم بها, إذا صادق المجلس الأعلى للعدالة والمجلس الرئاسي على الحكم الصادر في حقه.
 
وقال كبة إن "الاتهامات الموجهة لصدام هي من الكثرة بحيث إن المحاكمات ضده لن تنتهي طالما ظل على قيد الحياة", ولم يوضح المدة التي ستستغرقها هذه المحاكمة التي تبدأ في 19 من الشهر المقبل.
 
كبة: الاتهامات ضد صدام كثيرة ولن تنتهي ما دام على قيد الحياة (الفرنسية-أرشيف)
وسيمثل صدام وثمانية من معانيه للمحاكمة بتهم قتل 143 شيعيا في قرية الدجيل في شمال بغداد في 1982, بعد محاولة اغتيال فاشلة استهدفت موكبه الرئاسي, إضافة إلى احتجاز 399 عائلة وهدم دور وتجريف أراضٍ.
 
وأرجع كبة سبب إعلان الحكومة تاريخ بداء المحاكمة لعدم وجود ناطق رسمي يتحدث باسم المحكمة العراقية الخاصة، نافيا أن يكون استبعاد ثلاثة من محاميي صدام حسين يطعن في نزاهة المحكمة.
 
ومعاونو صدام الذين سيمثلون للمحاكمة هم برزان إبراهيم الحسن الأخ غير الشقيق لصدام، وطه ياسين رمضان نائب رئيس الجمهورية السابق، وعواد حمد البندر نائب رئيس ديوان الرئاسة السابق، وعبد الله كاظم الرويد، ومزهر عبد الله الرويد، وعلي دايح علي، ومحمد عزام العلي
 
وكانت عقوبة الإعدام ألغيت بعيد اجتياح العراق في 2003, لكن السلطات العراقية أعادت العمل بها مؤخرا وطال أول تنفيذ لها ثلاثة عراقيين أعدموا شنقا قبل أربعة أيام بتهمة القتل والاختطاف والاغتصاب.
 
36 طنا من الوثائق
وقد اعتبر رئيس فريق الدفاع عن صدام حسين خليل الدليمي موعد المحاكمة باطلا, مؤكدا أنه يحتاج سنوات لدراسة ما زنته 36 طنا من الوثائق تشكل ملف موكله.
 
الدليمي اعتبر تاريخ المحاكمة باطلا واعتبر أنه يحتاج سنوات لدراسة وثائق الملف (رويترز-أرشيف)
وأشار عبد الحق علاني المستشار القانوني والناطق الرسمي باسم رغد ابنة صدام حسين, إلى أن فريقا دوليا جديدا يضم محامين بارزين أميركيين وأوروبيين وآسيويين وعربا تم اختيارهم لتوفير دفاع قوي", موضحا أن الفريق سيشكك في قانونية المحكمة وقانونية الإجراءات التي تحرم الرئيس من محاكمة عادلة".
 
 
خلاف الدستور
وعلى صعيد العملية السياسية استمر الخلاف بين الأطراف العراقية المعنية حول مسودة الدستور، فمن جانبه ذكر الناطق باسم الحكومة العراقية أن مسودة الدستور ستتم طباعتها في اليومين القادمين "دون تغييرات جوهرية".
 
لكن العضوين السنيين في لجنة صياغة الدستور جواد المالكي وسعد الجنابي أكدا تواصل اللقاءات لفض خلافات الهوية والوحدة وتقاسم الثروات، مما يعني إمكانية تغيير صياغة بنود خلافية أقر سفير واشنطن في العراق خليل زاده بأنها لم تتم بتنسيق من كل الأطراف.
 
أما المفاوض الشيعي خالد العطية فتحدث عن تعديلات طفيفة, وهو ما ذهب إليه دبلوماسي غربي قائلا إن التعديلات ستكون محدودة.
 
التطورات الميدانية
أمنيا قتل اليوم خمسة جنود ورجل شرطة في هجمات متفرقة، كما تواصلت في مدينة تلعفر عميلة عسكرية أميركية كبيرة دون أن يعرف لغاية الآن عدد ضحاياها.
 
وطلبت القوات الأميركية من سكان المدينة مغادرة بيوتهم, وشاركت طائرات أف 16 في عمليات دعم حسب الجيش الأميركي الذي تحدث عن إصابة ناجحة لـ"موقع معروف للمتمردين".
 
من جهة أخرى أعلن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أن العراق سيفتح سفارة في الكويت في غضون الأسابيع القليلة القادمة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة