الاحتلال يعتقل مشتبها فيه بقتل مستوطنيْن بالخليل   
الأحد 1437/2/4 هـ - الموافق 15/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:01 (مكة المكرمة)، 13:01 (غرينتش)

عوض الرجوب-الخليل

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي اعتقال فلسطيني يشتبه في ضلوعه بعملية أسفرت عن قتل مستوطنين جنوب الخليل جنوب الضفة الغربية مساء الجمعة الماضية، موضحا أن المشتبه به اعترف في التحقيق الأولي بمسؤوليته عن العملية.

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال للإعلام العربي أفيخاي أدرعي إن عملية مشتركة لجهاز الأمن العام (الشاباك) والجيش أسفرت عن اعتقال مشتبه فيه بارتكاب العملية قرب مستوطنة عتنئيل، وأشار في صفحته على فيسبوك إلى اعتقال آخرين من المشتبه بهم.

من جهتها نشرت وسائل إعلام إسرائيلية صور أسلحة وسيارة، قالت إنها استخدمت في العملية وصور المشتبه به دون الإشارة لهويته.

ووفق الإذاعة الإسرائيلية فقد اعتقلت قوات الاحتلال الليلة الماضية 22 فلسطينيا، تسعة منهم من الخليل وصفتهم بالمطلوبين.

الهلال الأحمر
في سياق ذي صلة، نفت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني نفيا قاطعا الادعاءات الإسرائيلية بأن طواقمها لم تقم بواجبها الإنساني تجاه مجموعة من المصابين الإسرائيليين في ذات العملية.

وأضافت الجمعية في بيان لها أن طاقم الهلال الأحمر وصل إلى المكان وباشر بتقديم الإسعافات الأولية للمصابين، وبعد دقائق وصلت مركبة إسعاف تابعة للجيش الإسرائيلي، وأخرى لنجمة داود وتوجهوا نحو المصابين شاهرين أسلحتهم، وعندها غادر طاقم الهلال الأحمر.

وأشار بيان الجمعية إلى استمرار اعتداء قوات الاحتلال على طواقم الجمعية العاملة في الميدان منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول الماضي "إما بإطلاق النيران والقنابل اتجاههم، أو التعرض بالضرب المبرح لهم، بالإضافة لرش غاز الفلفل في وجوههم".

وذكر البيان أن "الممارسات الممنهجة والمخالفة لبنود القانون الدولي الإنساني" أدت إلى إصابة 125 مسعفا، وتضرر 67 مركبة إسعاف، ومنع الطواقم 66 مرة من الوصول إلى المصابين الفلسطينيين والمرضى لتقديم العلاج الطبي لهم، وإنقاذ حياتهم.

وكان الناطق باسم مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي أوفير جندلمان نقل عن زوجة قتيل عملية عتنئيل نوعا ليتمان قولها لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو -خلال اتصال هاتفي الليلة الماضية- إن سيارة إسعاف تابعة للهلال الأحمر الفلسطيني توقفت في موقع الهجوم ولكن أفراد الطاقم الطبي الفلسطيني لم يقدموا أي علاج للجرحى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة