السجن 18 عاما لجندي أميركي قتل معتقلين عراقيين   
السبت 23/12/1427 هـ - الموافق 13/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:18 (مكة المكرمة)، 22:18 (غرينتش)

شهود عيان قالوا إن قتل المعتقلين العراقيين تم بطريقة متعمدة (رويترز-أرشيف)
قضت محكمة عسكرية أميركية بالسجن 18 عاما على جندي أميركي بعد إدانته بقتل ثلاثة معتقلين عراقيين شمال العاصمة بغداد في مايو/ أيار 2006.

وقال الجيش الأميركي إن الجندي وليام هونسايكر أقر بمشاركته في القتل ومحاولة قتل وعرقلة القضاء، مشيرا إلى أن المحكمة قضت أيضا بتخفيض رتبته العسكرية إلى أدنى مستوى وطرده من الجيش.

وأوضح المصدر نفسه أن الحكم على الجندي هونسايكر لن يصبح نهائيا قبل حصوله على موافقة القيادة العسكرية العليا.

وكان جندي آخر هو جوستين غرابير أقر الثلاثاء بأنه انهال ضربا وجرح الذين اعتدوا عليهم بسلاح خطير. وحكم عليه بالسجن لمدة تسعة أشهر وخفض رتبته العسكرية إلى أدنى رتبة.

وكانت وجهت إلى الجنديين اللذين ينتميان إلى الفرقة 101 تهمة القتل وأحيلا في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي إلى المحكمة.

وفي التاسع من مايو / أيار 2006 وخلال عملية ضد مركز مفترض لتنظيم القاعدة في محافظة صلاح الدين شمال بغداد قتل ثلاثة سجناء. وأوضح الجنود أن السجناء حاولوا الفرار.

ولكن أحد أفراد الفرقة اتهمهم مع ذلك بأنهم قتلوا السجناء. وقال ممرض أيضا إنه شاهد السجناء أحياء ثم قتلوا بالرصاص وأنه تم الإجهاز على أحدهم برصاصة في الرأس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة