روائي سوري يفوز بجائزة "الطيب صالح"   
الجمعة 1437/5/12 هـ - الموافق 19/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 11:02 (مكة المكرمة)، 8:02 (غرينتش)

فاز الروائي السوري سومر شحادة بالمركز الأول في الدورة السادسة لجائزة الطيب صالح للإبداع الكتابي التي تعد أرفع مسابقة أدبية في السودان وتنظم سنويا منذ عام 2011 تخليدا لذكرى مؤلف "موسم الهجرة إلى الشمال".

وأعلنت مساء الخميس نتائج المسابقة، التي تشمل ثلاثة أقسام، هي الرواية والقصة القصيرة وقصص الأطفال، حيث فاز تسعة مرشحين، بمعدل ثلاثة لكل قسم، من بين أكثر من 400 مرشح، يمثلون مختلف الدول العربية.

وحاز شحادة على المركز الأول في قسم الرواية عن عمله "حقول الذرة"، في حين نال المركز الثاني المصري عمار علي حسن عن روايته "بيت السناري"، ثم حل السوداني محمد المصطفى بشار بروايته "تجليات يعقوب الفينيق" في المركز الثالث.

وفي قسم القصة القصيرة، فاز بالمركز الأول السوداني الهادي راضي عن عمله "فنتازيا أنثى الشط"، تلاه في المركز الثاني السعودي مقبول العلوي عن مجموعته القصصية "النجَاب"، وتبعه في المركز الثالث السوداني معاوية قيلي، كاتب "بورتيه لامرأة لا تنتظر أحدا".

وفي القسم الثالث، الذي يخصص في كل دورة لنوع أدبي وخصص هذا العام لقصص الأطفال، فازت الجزائرية أسمهان منور بالمركز الأول عن قصتها "عالم أجمل"، تلتها السورية نجيب ديالي عن عملها "العيد والأرجوحة"، ثم حلت السورية حنان المصري في المركز الثالث عن قصتها "حكايات جدي".

وتنظم المسابقة سنويا منذ العام 2011 برعاية شركة زين (السودان للاتصالات)، ويعلن عنها يوم 18 فبراير/شباط سنويا في ذكرى وفاة الكاتب السوداني الطيب صالح (1929-2009)، أحد أبرز الروائيين العرب والملقب بـ"عبقري الرواية العربية". وتبلغ قيمة الجوائز 10 آلاف دولار للمركز الأول في الأقسام الثلاثة، و8 آلاف دولار للمركز الثاني، و6 آلاف دولار للمركز الثالث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة