الأميركيون يبحثون عن الوجه الحقيقي لجورج واشنطن   
الأحد 1425/8/18 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:29 (مكة المكرمة)، 19:29 (غرينتش)

أطلقت الولايات المتحدة مشروعا لإعادة تشكيل الوجه الحقيقي لموحد الأمة الأميركية جورج واشنطن, سيتم فيه استعمال جميع التقنيات في مجال الصورة والطب الشرعي من أجل الوصول إلى صورته الأقرب من الحقيقة.

وقال عالم الأنثروبولوجيا والخبير في الطب الشرعي جيفري شوارتز إن مؤسسة "ماونت فيرون إستايت أند غاردنز" كلفته تولي مهمة ما وصفه بأنه "التحدي الفكري الأكبر لإعادة تشكيل الهيئة الحقيقية لواشنطن".

وسيؤدي عمل هذا الباحث إلى جانب عشرة خبراء آخرين إلى وضع ثلاثة مجسمات بالقياس الطبيعي لموحد الأمة الأميركية وذللك على ضوء جميع المعطيات المتوفرة حول مظهر واشنطن, بما في ذلك رسم ثلاثي الأبعاد لتمثال رخامي عمره 216 عاما. ويتوقع أن يتم مسح التمثال بأشعة الليزر بين 21 و24 سبتمبر/أيلول المقبل, لتكوين صورة مجسمة رقمية للتمثال.

وسوف يستعمل العلماء برنامجا معلوماتيا ثلاثي الأبعاد وضعه خبراء من جامعة أريزونا, مما سيسمح بتحليل قناعين يمثلان وجه واشنطن نحتهما الفنان الفرنسي أنطوان هودون.

وللتوصل إلى مجسمات تظهر واشنطن في مراحل مختلفة من عمره, سوف يستعمل الخبراء جميع المعطيات المتوفرة حول حالة أسنانه ونظاراته وثيابه بالإضافة إلى اللوحات الفنية التي تعطي إيضاحات حول شكله. وستحلل جميع الوثائق التي تصف واشنطن لاستخلاص وزنه وطوله وخصائص جسمه.

ويعتبر القائمون على المشروع تشكيل صورة واشنطن الشاب تحديا كبيرا لأن خبراء الطب الشرعي معتادون على توقع التغير الذي يتركه الزمن على وجوه الأشخاص المفقودين. كما يعتبرون المشروعا مهما للغاية باعتبار أن واشنطن يشكل مثال الرجل النشيط في القرن الثامن عشر, في حين تنطبع في ذهن الأميركيين صورة واشنطن الجامدة الموجودة على ورقة الدولار.

ومن المفترض أن يتم وضع القوالب وصور واشنطن قبل صيف 2005, مما سيشكل قاعدة يستند إليها الفنانون الذين سوف تنتقيهم "ماونت فيرون" لتشكيل وتلوين وتزيين وكسوة تماثيل واشنطن الثلاثة, الأول مع عدته كمهندس مساحة, والثاني وهو يمتطي حصانه, والثالث وهو يؤدي القسم لتولي منصب الرئاسة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة