الأمطار والعواصف تقتل أربعة وتغرق سفينتين بتركيا   
الاثنين 1422/9/25 هـ - الموافق 10/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

انهيار أحد المباني في أنقرة بفعل الأمطار والفيضانات (أرشيف)
قالت وكالة أنباء الأناضول إن أربعة اشخاص قتلوا بينهم مهاجر سري باكستاني بسبب موجة الفيضانات والبرد والعواصف التي تضرب تركيا، ملحقة أضرارا جسيمة في جنوب وشمال غرب البلاد ومتسببة بإغراق سفينتين في البحر الأسود. واعتبر أحد أفراد طاقم إحدى السفينيتن مفقودا.

وبدأت سفينة الشحن "لادي أمار" البالغ طولها 128 مترا وترفع العلم الكمبودي تواجه صعوبات على بعد نحو 40 ميلا من مضيق بوسفور عند مدخل البحر الأسود. وقامت سفينة روسية كانت في الجوار بإسعافها وتمكنت من إنقاذ 17 شخصا من أفراد الطاقم الـ 18 وجميعهم من الجنسية السورية, بعد صراع مع العاصفة دام ساعات بحسب السلطات البحرية التي نقلت أقوالهم وكالة الأناضول.

وكانت لادي أمار محملة بـ 11 ألف طن من الحديد من رومانيا وتريد نقلها إلى الجزائر. وفي وقت سابق غرقت سفينة تركية في البحر الأسود قبالة مدينة سينوب ولكن تم إنقاذ جميع أفراد طاقمها.

وقد جرفت مياه نهر فاض في ولاية إيتشال جنوبي تركيا طفلا في العاشرة من عمره، كما أدت الفيضانات فيها إلى إجلاء مئات الأشخاص وألحقت أضرارا مادية جسيمة. أما القتيل الآخر وهو شاب في الـ 26 من عمره فقد سحق تحت حائط هدمته السيول حسب الوكالة.

وفي ولاية تشاناكاله (شمال غرب) لقي رجل في الـ60 من عمره مصرعه من البرد بعد أن أدت عاصفة ثلجية إلى قطع حركة المرور على الكثير من طرقات المنطقة وتعطل شبكة الكهرباء والهاتف. وأشارت الوكالة إلى أنه تم إجلاء 455 شخصا في إيتشال السبت إلى مدينة طرسوس في حين نقل 122 شخصا إلى مدينة أردملي المحاذية. وقد انهار فندق من أربعة طوابق على ساحل البحر المتوسط قرب أردملي دون إيقاع ضحايا حسب الوكالة.

وفي إدرين عثرت رجال الشرطة على جثة باكستاني توفي بردا في أحد مناجم الفحم حيث كان سبعة مهاجرين باكستانيين آخرين لجؤوا إليه سرا وهم في طريقهم إلى اليونان. وعزلت الفيضانات 300 قرية في شمال غرب البلاد وأدت إلى تعطيل عدة عربات في الطرق، كما تسببت بجرف سيول من الأوحال اجتاحت مساحات زراعية واسعة أدت إلى قطع شبكة التيار الكهربائي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة