قتلى للنظام بدمشق وحلب والنظام يواصل غاراته   
الخميس 1436/5/1 هـ - الموافق 19/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:17 (مكة المكرمة)، 16:17 (غرينتش)

شهدت مناطق عدة في العاصمة دمشق وريفها اشتباكات أدت إلى سقوط العديد من عناصر النظام بين قتيل وجريح، في حين واصل الطيران الحربي قصفه لعدة مناطق سورية كان أبرزها حلب التي استعادت فيها المعارضة السيطرة على قرى فقدتها مؤخرا، وأسرت العشرات من قوات النظام ومناصريها من الأجانب.

وذكرت وكالة مسار برس المعارضة أن 15 عنصرا من قوات النظام قتلوا صباح اليوم خلال اشتباكات مع جيش الإسلام في تل كردي بريف دمشق.

وأوضح المكتب الإعلامي لجيش الإسلام أن الاشتباكات بدأت صباح اليوم في تل كردي القريب من مدينة دوما بالغوطة الشرقية، وأسفر بالإضافة للقتلى عن تدمير عربة عسكرية وإعطاب أخرى.

بدوره، أفادت وكالة سمارت المعارضة باندلاع اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام مدعومة بـ"الشبيحة" في محيط إدارة المركبات قرب مدينة عربين بريف دمشق، وسط قصف مدفعي للأخيرة من مواقعها في جبل قاسيون.

وكانت اشتباكات دارت ليل أمس بين كتائب المعارضة المسلحة وبين قوات النظام، في منطقة المناشر وشرقي حي جوبر في العاصمة دمشق، دون وقوع إصابات.

أما في درعا (جنوب البلاد) فقد أعلنت عدة فصائل للمعارضة عن بدء معركة "توحيد الراية" والتي تهدف للسيطرة على عدة مواقع بين ريفي درعا ودمشق الغربيين وهي (تل مرعي، تل السرجة، تل العروسة، قرية الدناجي) وذلك لفك الحصار المفروض على مدينة كناكر في ريف دمشق الغربي.

كما تهدف المعركة الى منع قوات الأسد من التقدم في منطقة مثلث (ريف دمشق-درعا-القنيطرة) ومع بدء المعركة أعلنت الفصائل عن تمكنها من تدمير ثلاث دبابات لقوات النظام.

وفي حمص (وسط البلاد) ذكر ناشطون أن انفجارا وقع في مستودع للذخيرة تابع للنظام في قرية جبورين بريف حمص جراء قصفه بالهاون من كتائب المعارضة.

video

اشتباكات حلب
من جهة أخرى، شن طيران النظام الحربي أكثر من سبع غارات جوية في محيط قرية باشكوي ومنطقة الملاح بريف حلب. كما استهدفت الطائرات قرية حردتنين في ريف حلب الشمالي.

وأفاد ناشطون بسقوط قتيلين وخمسة جرحى من عناصر جيش النظام خلال اشتباكات مع المعارضة في حي الخالدية بمدينة حلب.

وكانت المعارضة استعادت أمس السيطرة بشكل كامل على قرية رتيان شمالي حلب، في حين عرض فصيل معارض أسرى من القوات النظامية اعتقلوا إثر معارك قتل فيها عشرات من الطرفين.

واستعادت المعارضة قرية رتيان بعد يوم واحد من استيلاء القوات النظامية ومسلحين موالين لها على قريتي باشكوي وحردتنين بريف حلب الشمالي.
 
وعرض "فيلق الشام" المعارض أمس صورا لمن قال إنهم عناصر من القوات النظامية تم أسرهم في المعارك التي دارت بريف حلب الشمالي.

وكانت المعارضة عرضت أمس صورا ظهر فيها عدد كبير من القتلى في مناطق الاشتباكات بريف حلب الشمالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة