بدء الجولة الثانية من انتخابات موريتانيا   
السبت 1435/2/19 هـ - الموافق 21/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:04 (مكة المكرمة)، 12:04 (غرينتش)
العسكريون في موريتانيا أدلوا بأصواتهم أمس الجمعة في الانتخابات (الفرنسية)

أحمد الأمين-نواكشوط

بدأ الموريتانيون اليوم السبت الإدلاء بأصواتهم في الجولة الثانية من الانتخابات البرلمانية والبلدية التي تُجرى في 15 دائرة برلمانية و119 مجلسا محليا، بمشاركة أحزاب ائتلاف قوى الأغلبية الداعمة للرئيس محمد ولد عبد العزيز وثلاثة من أحزاب المعارضة.

وكان العسكريون قد أدلوا بأصواتهم أمس الجمعة في هذه الجولة التي ينازل فيها الاتحاد من أجل الجمهورية (الحزب الحاكم) أحزابا من المعارضة وبعض حلفائه في ائتلاف الأغلبية الداعمة للرئيس محمد ولد عبد العزيز.

وعبر ولد عبد العزيز عن ارتياحه لنسبة المشاركة في الجولة الأولى، معتبرا أنها تعكس اهتمام الشعب الموريتاني بترسيخ الديمقراطية وإيمانه بأنها الطريق الوحيد لاستقرار البلد وتنميته.

وقال ولد عبد العزيز ردا على سؤال للجزيرة نت إن الانتخابات فتحت آفاقا جديدة لموريتانيا وستعزز مسارها التنموي والسياسي، مضيفا أن إحدى النتائج التي حققتها هذه الانتخابات هي تجديد الطبقة السياسية، حيث ستدخل البرلمان وجوه سياسية جديدة تسهم في النهوض بالبلاد سياسيا والتغيير إلى الأفضل.

وزير الداخلية الموريتاني
يدلي بصوته (الجزيرة)

وبدا الإقبال محدودا في الساعات الأولى من اليوم، لكن يتوقع أن يرتفع في فترة الظهيرة وما بعدها، خاصة بالعاصمة نواكشوط التي تشهد تنافسا شديدا في هذه الجولة بين الحزب الحاكم وحزبي التجمع الوطني للإصلاح والتنمية، والتحالف الشعبي التقدمي، حيث يتنافس مع الأول في خمس من مقاطعاتها التسع، ويتنافس مع الثاني في اثنتين، فيما يتنافس في دائرة واحدة مع التحالف من أجل العدالة/حركة التجديد بزعامة المرشح الزنجي السابق للرئاسيات مختار صار.

رقابة محلية ودولية
وتحظى الجولة برقابة محلية ودولية يشارك فيها مراقبون من الجزائر والاتحاد الأفريقي وبعض الدبلوماسيين من السفارات الأوروبية في نواكشوط.

وينتظر أن يتم الإعلان عن نتائج هذه الجولة صبيحة غد، حسب ما صرح به مدير العمليات الانتخابية باللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات محمدن ولد سيدي.

يشار إلى أن الجولة الأولى من الانتخابات التي قاطعتها أحزاب تنسيقية المعارضة العشرة أثارت الكثير من الانتقادات، ووصفتها أغلبية الأحزاب المشاركة بأنها شهدت خروقات كثيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة