الجزائر تحتفي بالموسيقى العتيقة   
الخميس 1431/1/14 هـ - الموافق 31/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 10:14 (مكة المكرمة)، 7:14 (غرينتش)

ملصق المهرجان الدولي الرابع للموسيقى الأندلسية بالجزائر

أميمة أحمد-الجزائر

استمتع عشاق الموسيقى التراثية الجزائريون خلال الليالي التسع الماضية بمقطوعات منوعة عزفتها فرق موسيقية جاءت من دول عربية وأجنبية إضافة إلى أخرى جزائرية لتتقاسم ليالي المهرجان الدولي الرابع للموسيقى الأندلسية.

وكان معظم جمهور المهرجان -الذي امتد من 21-30 ديسمبر/كانون الأول الجاري- من الشباب. وهو ما اعتبره مدير المهرجان رشيد قرباص تعلقا من الشباب بموسيقى التراث.

وقال للجزيرة نت إن فلسفة المهرجان تقوم على مد الجسور الطبيعية بين أنواع الموسيقى العتيقة حول البحر الأبيض المتوسط "والاحتكاك بين موسيقيينا والموسيقيين الأجانب للتعريف بالموسيقى الأندلسية الجزائرية، فهي غير معروفة خارج الجزائر".

عيدون: الموشح الأندلسي المشرقي يغنى كوصلة أما الأندلسي المغاربي فتمزج فيه أنواع أخرى
ومعلوم أن الموسيقى الأندلسية جاءت مع العرب المسلمين الهاربين من مملكة الأندلس بعد سقوط آخر قلاعها غرناطة عام 1492 كما قال رئيس جمعية ابن باجة في مستغانم (غربي الجزائر) الدكتور بن تويزي فضيل وأنها انتقلت بالمشافهة وليس بكتابة النوتة الموسيقية مثل الموسيقى الغربية وهذا قد يكون عرضها لما وصفه "بالتحريف" عما كانت عليه في الأندلس.

مشرق ومغرب
وحافظت الموسيقى الأندلسية على الرصيد الشعري المغنى لكن الاختلاف بين المشرق والمغرب العربي – حسب الباحث الموسيقي المغربي أحمد عيدون– تركز في "الألحان وطريقة الغناء".

وقال عيدون إن الموشح الأندلسي في المشرق العربي يُغنى كوحدة غناء (وصلة) أما في الموشح الأندلسي المغاربي (نوبة) فتمزج أنواع أخرى من النظم الشعري العامي والفصيح.

وبين الفرق التي شاركت في المهرجان روس دالي كوارتيت اليونانية وفرقة باباين التركية وثنائي قيثارة الفلامنكا الفرنسية وفرقة طرب الفارسية إيران وفرقة مالوف تونسي وفرقة تطوان المغربية وفرقة حسن لعريبي الليبية وفرقة كابل الأفغانية وفرقة أكسفيل الخامية الإسبانية وفرقة أورفيون النمساوية.

وتميزت الدورة الرابعة منذ انطلاق المهرجان عام 2005 بمشاركة فرقة كابل الأفغانية التي أبهرت الجمهور، خاصة أن المطربة مشال أرمان أعطت صورة مختلفة كليا عن صورة المرأة الأفغانية في الإعلام.

وقالت مشال أرمان للجزيرة نت "أقدم موسيقى بلادي أفغانستان ذات التاريخ العريق والحضارة ليعرف الناس أفغانستان الثقافة والفكر والعلم وليس أفغانستان الحرب".

فرقة كابل للموسيقى التراثية الأفغانية شاركت في مهرجان الجزائر
تكريم موسيقار
وكرّم المهرجان بدورته الحالية شيخ الموسيقى الأندلسية الفنان الليبي المرحوم حسن لعريبي الذي شارك في الدورة الماضية.

وكان لعريبي قد شغل منصب رئيس المجمع العربي للموسيقى التابع لجامعة الدول العربية. وقد وجه وقتها عبر الجزيرة نداء لوزراء الثقافة العرب "للنهوض بمشروع ثقافي يحمي الموروث الثقافي والموسيقي من الضياع".

وصرح الراحل أيضا للجزيرة نت محذرا من أن هناك تآمرا على الفن والثقافة العربية بتشجيع الأغاني والموسيقى الهابطة عبر الفضائيات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة