احتفالات صاخبة بفرنسا بعد التأهل لنصف نهائي المونديال   
الاثنين 1427/6/6 هـ - الموافق 3/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 3:37 (مكة المكرمة)، 0:37 (غرينتش)

مشجعي المنتخب الفرنسي يحتفلون بفوز فريقهم أمام شاشات العرض (الفرنسية)

شهدت فرنسا مساء السبت احتفالات عارمة شابتها أعمال شغب بعد فوز منتخب كرة القدم الفرنسي على نظيره البرازيلي 1-صفر وبلوغه الدور نصف النهائي من مونديال 2006 الذي تستضيفه ألمانيا حتى 9 يوليو/ تموز الحالي.

ونزل نحو 500 ألف من أنصار المنتخب الفرنسي لشوارع باريس وتجمعوا خصوصا في ساحة الشانزيليزيه, حيث قام عشرات منهم بافتعال أحداث شغب وقد اعتقل منهم نحو 69 شخصا لقيامهم بأعمال السرقة وتعديهم على بعض المحال والمطاعم وإحراق السيارات والتصدي لرجال حفظ النظام.

وأشارت مصادر الشرطة إلى أنه تم إحراق سيارتين وقلب عدة دراجات نارية متوقفة وكسر زجاج مطعم ماكدونالدز وإصابة عدد من المحتفلين بالانتصار، ما دفع عناصر الشرطة لاستخدام القنابل المسيلة للدموع من أجل وضع حد لهذه التصرفات.

وفي مرسيليا، مسقط رأس زين الدين زيدان صانع الفوز احتفل آلاف الأشخاص بهذه المناسبة على طريقتهم مشيدين بابن مدينتهم قبل أن تنطلق أعمال الشغب أيضا.

تغطية كأس العالم 2006
على الجانب الآخر تجمع نحو 15 ألف شخص بمدينة تولوز في الشوارع والساحات الرئيسة بعد أن تابعوا المباراة على شاشة عملاقة، وكان الوضع مماثلا في ساحة بلكور في ليون، وأطلق المحتشدون في مدينة ليل الألعاب النارية احتفالا بالفوز على البرازيل والتأهل إلى نصف النهائي.

وتكررت مشاهد الفرح وسيناريوهات الاحتفالات أيضا في بولونيا التي ينحدر منها المهاجم فرانك ريبيري، وكذلك في المدن الفرنسية الرئيسة الأخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة