إصابة ضابط وجندي بهجوم في سيناء   
السبت 20/9/1434 هـ - الموافق 27/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:05 (مكة المكرمة)، 10:05 (غرينتش)
حطام سيارة انفجرت الأربعاء الماضي في سيناء وأسفرت عن مقتل جنديين (رويترز)

أعلن مصدر عسكري إصابة ضابط برتبة ملازم أول ومجند خلال هجوم مسلح على كمين للجيش بقذيفة آر بي جي، وتم نقل المصابين إلى المستشفى العسكري بمدينة العريش لتلقي العلاج.

وكانت خمسة كمائن للجيش والشرطة في مدينة الشيخ زويد بشمال سيناء قد تعرضت لهجوم مسلح من قبل مجهولين.

وفي حادث منفصل ذكر مصدر مسؤول أن ستة مجندين مصريين أصيبوا أمس الجمعة في حادث انقلاب سيارة كانت تقلهم على طريق العريش رفح.

وبحسب المصدر ذاته فإن الحادث وقع عندما اصطدمت سيارة "جيب" كان يستقلها المجندون بشجرة على جانب الطريق الدولي نتيجة لاختلال عجلة القيادة بيد السائق.

يذكر أن اثنين من حرس الحدود المصريين قتلوا أول أمس الخميس وأصيب أربعة بهجوم نفذه مسلحون على نقطة تفتيش عسكرية في سيناء.

وبحسب ما أفاد به مصدر أمني فإن الاشتباك استمر نحو نصف ساعة بين المهاجمين، وأفراد نقطة أمنية على الطريق الدولي بالمحافظة، مشيرا إلى أن المصابين نقلوا إلى مستشفى العريش العسكري، وأوضح شهود عيان أن سكان المنطقة التي توجد فيها النقطة أصيبوا بحالة من الذعر أثناء تبادل إطلاق النار.

وفي حادث منفصل أصيب مجندا بطلق ناري في الرقبة في هجوم على مدرعة للشرطة في رفح، ونقل لمستشفى العريش العام للعلاج.

ويوم الأربعاء الماضي قتل جنديان بهجومين منفصلين بالعريش، كما قتل ثلاثة مسلحين كانوا في سيارة مفخخة انفجرت قبل الموعد المحدد.

وقتل أكثر من ثلاثين شرطيا وجنديا ومدنيا في سيناء المتاخمة لإسرائيل وقطاع غزة منذ عزل الرئيس محمد مرسي في 3 يوليو/تموز، وكثف الجيش المصري وجوده في سيناء وأدت عملياته إلى مقتل عشرة  مسلحين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة