مواجهات غربي الموصل وقتلى للحشد ببيجي   
الجمعة 1438/7/25 هـ - الموافق 21/4/2017 م (آخر تحديث) الساعة 14:24 (مكة المكرمة)، 11:24 (غرينتش)

قالت مصادر من داخل مدينة الموصل اليوم الجمعة إن مواجهات مسلحة بين مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية وبين قوات مكافحة الإرهاب تجري في حي الثورة الذي يقع وسط الجانب الغربي لمدينة الموصل وخاصة في الجزء الشمالي منه، بينما سقط ثلاثة قتلى من أفراد الحشد العشائري بمدينة بيجي شمال محافظة صلاح الدين.

وكان قائد عمليات نينوى قد أعلن أمس الخميس أن قوات مكافحة الإرهاب استعادت الحي بالكامل، لكن مصادر من المدينة قالت إن عملية السيطرة على الحي لم تتحقق حتى الآن وأصوات الاشتباكات ما زالت تسمع من أماكن عديدة فيه.

وفي منطقة الموصل القديمة، قالت المصادر إن قوات الشرطة الاتحادية تشن عمليات قصف مدفعي على المنطقة وخاصة على مناطق باب لكش وباب جديد والفاروق والمشاهدة.

وأضافت المصادر أن عمليات القصف تسببت بمقتل وتدمير أجزاء واسعة من المنازل وقتل العديد من المدنيين، وأن استمرار القصف يتسبب بصعوبة الوصول لجثث القتلى لغرض إخلاءها ودفنها.

كما ذكرت أن عمليات دفن القتلى تجري في الساحات العامة وفي باحات الجوامع والمنازل لعدم تمكن الأهالي من إيصال الجثث إلى المقابر بسبب الخوف من القصف.

هجوم وقتلى
في الأثناء، قالت مصادر أمنية بمدينة بيجي شمال محافظة صلاح الدين إن ثلاثة على الأقل من أفراد الحشد العشائري للمدينة قتلوا وأصيب سبعة آخرون بجروح في هجوم شنه التنظيم استمر ساعات طويلة قبل أن ينتهي فجر اليوم بانسحاب المهاجمين إلى المناطق التي قدموا منها.

وأضافت المصادر أن الهجوم الذي بدأ بعد منتصف الليلة الماضية واستمر حتى ساعات الفجر، استهدف موقع عسكري للحشد في قرية المالحة التي تقع على مسافة ثمانية كيلومترات غرب بيجي.

وقالت المصادر إن اثنين من الانتحاريين من عناصر التنظيم كانوا يرتدون أحزمة ناسفة فجروا أنفسهم وأوقعوا قتلى وجرحى بأفراد الحشد الشعبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة