عنف ضد المسلمين في هولندا   
الاثنين 1425/10/2 هـ - الموافق 15/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 19:38 (مكة المكرمة)، 16:38 (غرينتش)
تيو فان كوخ قتل باسم الإسلام المتطرف (رويترز-أرشيف)
جاء في صحيفة لوموند الفرنسية اليوم الثلاثاء أن موجة من العنف تشن ضد المسلمين في هولندا إثر اغتيال المخرج السينمائي الهولندي تيو فان كوخ باسم الإسلام المتطرف.
 
فقد ذكرت الصحيفة حدوث انفجار قنبلة بمدرسة إسلامية وتدنيس مسجد ومحاولة إشعال حرائق في ثلاثة مساجد أخرى إضافة إلى رسائل تهديد عدة ضد المسلمين، مؤكدة أن هذه الأحداث تأتي في أعقاب اغتيال كوخ الذي كان ينتقد المجتمع متعدد الثقافات بصورة عامة ولكنه كان شديد اللهجة ضد الإسلام بصورة خاصة.
 
وأضافت الصحيفة أن المتهم بقتله قد أوقف وهو شاب مغربي عرف باسم محمد "ب" يبلغ السادسة والعشرين من العمر ويحمل الجنسيتين الهولندية والمغربية، موضحة أنه كان استدل عليه برسالة تركها على جثة القتيل تبين أنه قتله باسم الإسلام المتطرف وقد ضمنها وصية يقدم فيها نفسه على أنه شهيد.
 
ومن جهة أخرى قالت الصحيفة إنه تم توقيف خمسة أشخاص كلهم من أصول مغاربية وستوجه لهم تهم بالتعاون مع الإرهاب.
 
وأشارت لوموند إلى أنه منذ اغتيال كوخ ارتفعت نسبة العنف ضد الجالية الإسلامية في هولندا التي تبلغ نحو المليون في حين أن 300 ألف منها من أصل مغربي.
 
وذكرت الصحيفة أن وزير الداخلية اعتبر تلك الأحداث حالة معزولة وبالتالي لم تر الحكومة ضرورة لتوفير حماية للمساجد ولا غيرها من المؤسسات الإسلامية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة