مسؤول دولي: العراق لم يجر أي اختبارات نووية   
الاثنين 1422/3/20 هـ - الموافق 11/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هانز بليكس

قال المدير التنفيذي للجنة المراقبة والتحقق والتفتيش التابعة للأمم المتحدة هانز بليكس إنه أبلغ مجلس الأمن الأسبوع الماضي أن المعلومات بأن العراق أجرى اختبارا نوويا تحت بحيرة الرزازة جنوب غربي بغداد يوم 19 سبتمبر/أيلول عام 1989 قبل اندلاع حرب الخليج لا أساس لها من الصحة.

ومضى يقول للصحفيين إن إدارته والوكالة الدولية للطاقة الذرية لديهما أدلة جمعت أثناء الرحلات الجوية وأعمال التفتيش البرية السابقة، تظهر أن العراق لم يجر أي اختبارات نووية ولم يشق أنفاقا تحت البحيرة.


بليكس:
المعلومات بأن العراق أجرى اختبارا نوويا تحت بحيرة الرزازة جنوب غربي بغداد يوم 19 /9/1989 قبل اندلاع حرب الخليج لا أساس لها من الصحة
ونشرت صحيفة صنداي تايمز اللندنية في فبراير/شباط الماضي ما قالت إنها أدلة على اختبار نووي قدمها عالمان سابقان منشقان في العراق وتفسيرا لصور التقطتها أقمار صناعية تشير إلى اختبار في المنطقة. ونقلت وسائل الإعلام تقرير الصحيفة على نطاق واسع.

وقال أستاذ علم الأرض بجامعة أريزونا الأميركية تيري والاس إنه بالرغم من أن إثبات إجراء اختبار نووي أسهل من إثبات عدم حدوثه، فإنه لا يوجد هناك مبرر لتصديق الرواية.

ومضى يقول إن مراجعة التقارير العالمية الخاصة برصد الزلازل التي يعدها المركز الدولي لرصد الزلازل والمعهد الجيولوجي الأميركي، لم تكشف عن أي نشاط زلزالي واضح في العراق في اليوم الذي زعمت التقارير أن التجربة أجريت فيه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة