السلطات الأردنية توقف عالما سعوديا وتأمره بالمغادرة   
الأحد 1423/6/2 هـ - الموافق 11/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سلمان بن فهد العودة
قال مسؤولو مهرجان مؤتة الثقافي الذي تنظمه النقابات المهنية في الأردن إن السلطات الأمنية اعتقلت الشيخ سلمان بن فهد العودة أحد أبرز العلماء في المملكة العربية السعودية قبيل مشاركته في المهرجان.

وذكر بيان للنقابات المهنية الأردنية أن الشيخ العودة احتجز في مقر شرطة العاصمة عمان، وكان من المقرر أن يستعرض خلال المهرجان ورقة عمل أعدها بعنون (إسلام الجهاد أم الإرهاب).

وأشار البيان الذي تلقت الجزيرة نسخة منه إلى أن سلطات الأمن الأردنية كانت قد منعت زعيم حركة النهضة التونسية الشيخ راشد الغنوشي من دخول البلاد للمشاركة في هذا المهرجان الثقافي السنوي.

وقال الشيخ عبد الوهاب الطريري، وهو المشرف على موقع (الإسلام اليوم) بشبكة الإنترنت، للجزيرة إن الشرطة أوقفت الشيخ سلمان بن فهد العودة قبل موعد محاضرته بساعتين ونقلته إلى مقرها في العاصمة، وأبلغته بأنه شخص غير مرغوب فيه وطلبت منه مغادرة الأراضي الأردنية.

وأبان أن الشيخ العودة كان قد تلقى دعوة رسمية من المؤتمر وبموافقة الجهات المسؤولة، مؤكدا أنه منح تأشيرة رسمية بدخول الأردن، وعبر عن استغرابه لهذا التصرف، مؤكدا أنه ليس من أخلاق العرب والمسلمين.

وقال الطريري إن المطرب الشاب خالد يأتي الأردن ويحيي حفله، رغم مقاطعة الأردنيين والنقابات له لمشاركته مطربين إسرائيليين الغناء في وقت سابق، مضيفا أن السلطات الأردنية تسمح لحاخامات اليهود بالدخول وتوفر لهم كامل الحماية في حين تخنق أصوات الدعاة، وأكد أن مثل هذه التصرفات هي التي تخلق التطرف والإرهاب.

وأبان أن منع الشيخ فهد العودة من المشاركة ليس بسبب الورقة التي سيقدمها ولكن بسبب القيمة الشخصية للشيخ نفسه، وقال "آسف لأن تضيق أرض مؤتة بمثل الشيخ سلمان العودة في وقت تستقبل السياح والمسؤولين اليهود".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة