واشنطن وبكين تبحثان استئناف المحادثات مع بيونغ يانغ   
الأربعاء 1424/11/23 هـ - الموافق 14/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المحادثات السابقة لم يكتب لها النجاح (رويترز-أرشيف)

بحثت الصين والولايات المتحدة الأميركية أمس إمكانية استئناف محادثات سداسية الأطراف مع كوريا الشمالية حول برنامجها النووي وذلك خلال اجتماع عقد في واشنطن بين مسؤولة صينية ودبلوماسيين أميركيين.

وناقشت رئيسة إدارة الشؤون الآسيوية بوزارة الخارجية الصينية فو ينغ مع نائب وزير الخارجية الأميركي ريتشارد أرميتاج ومساعد وزير الخارجية جيمس كيلي الترتيبات لعقد جولة محادثات جديدة في بكين.

وأعربت المسؤولة الصينية بعد اجتماعها مع أرميتاج وكيلي للصحفيين عن أملها في استئناف المحادثات السداسية في أقرب وقت ممكن، وأضافت أنه لم يتم بعد تحديد موعد لاستئناف المحادثات.

ومن ناحيته, أكد المتحدث باسم الخارجية الأميركية آدم إيرلي أمل واشنطن في انعقاد جولة جديدة من المحادثات سريعا.

ولا تريد أميركا جولة جديدة من المحادثات ما لم تلاحظ التزام كوريا الشمالية بإزالة برامجها النووية المشتبه بها. وفي المقابل فإن واشنطن مستعدة لتقديم ضمانات تفصيلية بأنها لن تهاجم كوريا الشمالية.

وكانت الصين -وهي أوثق صديق لكوريا الشمالية وأكبر موردي المعونات لها- استضافت جولة غير حاسمة من المحادثات السداسية في أغسطس/ آب الماضي, وكان من المقرر عقد جولة ثانية في بكين في ديسمبر/ كانون الأول المنصرم ولكنها أجلت إلى إشعار آخر.

يذكر أن الأزمة النووية الكورية الشمالية بدأت في أكتوبر/ تشرين الأول 2002 عندما قالت واشنطن إن بيونغ يانغ قامت بإحياء برنامجها النووي منتهكة بذلك اتفاقا ثنائيا موقعا عام 1994.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة