عائلات الجنود الأميركيين بالعراق يطالبون بعودتهم   
الأربعاء 1424/10/16 هـ - الموافق 10/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكدت عائلات الجنود الأميركيين أن إحباط العراقيين يتزايد بسبب الاحتلال (الفرنسية-أرشيف)
طالب وفد من عائلات الجنود الأميركيين المنتشرين في العراق بعد عودته مباشرة من زيارة إلى هناك استغرقت أسبوعا بعودة ذويهم، ونقل الوفد الاستياء الشديد الذي يشعر به الشعب العراقي من وجود القوات الأميركية في العراق.

ولخصت ميديا بنيامين وهي واحدة من الذين نظموا زيارة الوفد الموقف كالتالي "الرسالة العامة التي تلقيناها في كل مكان تتلخص في: شكرا جزيلا لتخليصنا من صدام لكن الآن يجب أن تعودوا إلى دياركم". وأضافت أنهم "يريدون نهاية الاحتلال الأميركي ورحيل قواتنا".

ومن جانبه أكد مايك لوبرسيو الذي يتواجد ابنه في مدينة الفلوجة أن "إحباط العراقيين في تزايد" وقال "إن عبارة -المقاومة- تتجسد يوميا حقيقة ملموسة". كما أعلن جون غرانت وهو من قدامى محاربي فيتنام "كلما بقينا هناك ازداد الوضع تفاقما".

وانحنى فرناندو سواريس سولار أمام المكان الذي سقط فيه ابنه في مارس/ آذار الماضي وقال "إنني وأنا أنظر إلى وجوه الأطفال العراقيين أفهم لماذا مات ابني, من أجل أن يهديهم مستقبلا أفضل، لكن يجب ألا يتسبب احتلال طويل في إثارة الحقد على العلم الأميركي أو تحريض البعض على الانتقام".

وطالبت أنابيلا فالنسيا التي لها ابنان في الجيش الرئيس الأميركي جورج بوش بأن يصغي لرسالة العائلات، وخلصت إلى القول "نريد أن نرى أبناءنا أحياء لا أبطالا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة