إسرائيل: الشاب الأردني المتسلل "مضطرب عقليا"   
الجمعة 1437/10/4 هـ - الموافق 8/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:25 (مكة المكرمة)، 15:25 (غرينتش)

قال الجيش الإسرائيلي في بيان إن الشاب الأردني الذي أصيب صباح اليوم الجمعة بنيران رجل أمن إسرائيلي يعاني من اضطراب نفسي، وإنه اجتاز فعلا الحدود مع الأردن، في وقت يتواصل التحقيق معه لكشف المزيد من ملابسات تسلله وأهدافه.

وأكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي في بيان أنه "يتضح من التحقيقات الأولية للحادث الذي وقع صباح اليوم قرب أفيقيم (شمال) أن المشتبه فيه على ما يبدو شاب مضطرب عقليا تسلل من الأردن".

وأضاف الناطق باسم جيش الاحتلال أن الشاب ألقى حجارة على سيارات في الطريق "بهدف سرقة إحداها"، ثم هرب من المكان وتم رصده من قبل أفراد الأمن الذين استهدفوه بالرصاص، ونُقل لاحقا إلى المستشفى لتلقي العلاج.

من جهتها، ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني أن الشاب الأردني عمره 26 عاما، كما التقط المصور رام راخمون صورا ثابتة للشاب.

وفي وقت سابق اليوم، قال مراسل الجزيرة في القدس إن الشاب الأردني ألقى حجرا باتجاه سيارة إسرائيلية محاولا خطف سائقتها، وذلك بين بلدتي أفيقيم وأسدود يعقوب المتاخمتين للحدود مع الأردن جنوب بحيرة طبريا، لكنه فرّ إلى بلدة دغانيا بعدما شاهده أحد العابرين، ثم تم تطويقه وإطلاق النار عليه فأصيب في ساقه وبطنه.

وتحقق السلطات الإسرائيلية في مسارين، الأول معرفة كيفية وصول الشاب الأردني للمنطقة الحدودية، وهل نجح في التسلل عبر الحدود أم دخل البلاد بطريقة شرعية، لاسيما وأن السلطات الإسرائيلية قالت إنها عثرت بحوزته على بطاقة هوية.

والأمر الثاني الذي ينصب حول التحقيق هو معرفة الدوافع التي دفعت الشاب للقيام بما قام به، وهل كان ينوي خطف سيارة لتنفيذ عملية تستهدف جنودا إسرائيليين في المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة