الرياضات وأماكنها تحدد الحذاء المناسب   
الأربعاء 1433/12/8 هـ - الموافق 24/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 9:36 (مكة المكرمة)، 6:36 (غرينتش)
خامة الحذاء وشكله يختلفان حسب الرياضات والأماكن التي تُمارس فيها (الأوروبية)

يعتقد البروفيسور الألماني إنغو فربوزه أن مكان ممارسة الرياضة يحدد خصائص الحذاء المناسب, ولهذا ينصح هواتها بأن يقتنوا الأحذية التي تناسب طبيعة الأرض التي يمارسون عليها رياضاتهم.

ويقول فربوزه, وهو خبير لدى المركز الصحي التابع للجامعة الرياضية الألمانية بمدينة كولونيا, إن الحذاء المناسب للصالات ينبغي أن يكون ذا نعل مقاوم للتآكل ومسطح وأملس كي يلتصق جيدا بالأرضية ويمنع الانزلاق.

وهو ينصح تبعا لذلك بأن يحتوي هذا الحذاء على نقاط استدارة تعمل على تسهيل حركات الدوران السريع. أما بالنسبة لمواصفات الحذاء المناسب لممارسة الرياضة في الأماكن المفتوحة، فيرى أنه يتعين أن يكون نعله خشنا جدا ليمنح الرياضي ثباتا واتزانا أثناء الجري على أرضيات غير مستوية أو في أرض رطبة.

كما يتعين أن يكون هذا النوع من الأحذية الرياضية مصنوعا من خامة رقيقة مُنفذة للهواء حسب الخبير الألماني.

وهو يرى أنه من الأفضل ارتداء أحذية نصفية عند ممارسة نوعيات معينة من الرياضات مثل كرة السلة وكرة اليد والكرة الطائرة. فهذه الأحذية توفر لممارسي تلك الرياضات ثباتا جانبيا أكبر لا توفره الأحذية المستخدمة في الأماكن المفتوحة؛ لأنها غالبا ما تكون طرية جدا حسب رأيه.

ويرى الخبير الألماني كذلك أن هناك أنواعا من الأحذية الرياضية تتمتع بقدرة جيدة على امتصاص الصدمات, ولذلك يصفها بأنها مناسبة جدا لهواة الرياضة الذين يعانون من زيادة في الوزن.

كما يوصي هواة الرياضة بتجربة الحذاء قبل شرائه, ثم اختيار النوعية التي يشعرون بأنها الأكثر راحة والأكثر أمانا لهم عند ارتدائها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة