تراجع شعبية الحزب الحاكم في تركيا   
السبت 1431/6/16 هـ - الموافق 29/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 23:26 (مكة المكرمة)، 20:26 (غرينتش)
لا يمكن التكهن باحتمال فوز حزب العدالة والتنمية للمرة الثالثة (رويترز-أرشيف)
 
أظهر استطلاع للرأي تراجع شعبية حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا لأول مرة منذ ثماني سنوات أمام حزب الشعب الجمهوري المعارض عقب أيام من انتخاب رئيسه الجديد.
 
وبينت نتائج الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة بولستر سونار أن حزب الشعب الجمهوري -وهو حزب المعارضة الرئيسي- قد يحصل على 32.48% من أصوات الناخبين إذا أجريت الانتخابات الآن، متقدما على حزب العدالة والتنمية بزعامة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان الذي قد يحصل على 31.09%.
 
ويأتي الاستطلاع الذي شارك فيه حوالي ثلاثة آلاف شخص بعد أيام من انتخاب حزب الشعب الجمهوري لكمال كليغدار أوغلو ليحل محل زعيمه السابق دينيز بايكال الذي اضطر للاستقالة بعد ظهور شريط فاضح له.
 
وكان حزب الشعب فاز بنسبة 21% فقط من الأصوات في انتخابات عام 2007، مقابل 47% لحزب العدالة والتنمية.
 
ولا يمكن التكهن باحتمال فوز حزب العدالة والتنمية في الانتخابات المقررة عام 2011 للمرة الثالثة على التوالي، حيث ساهم الكساد الشديد في تركيا العام الماضي في تقليص تأييده.
 
كما تعاني تركيا المرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي من صراع بين حزب العدالة والتنمية ذي التوجهات الإسلامية والمؤسسة العلمانية، وكذلك من بطالة مزمنة وعجز في الميزانية بلغ العام الماضي 5.5% من إجمالي الدخل القومي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة