نقص التغذية يتسبب بثلث وفيات أطفال العالم   
الجمعة 1429/1/10 هـ - الموافق 18/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:21 (مكة المكرمة)، 21:21 (غرينتش)


أكد خبراء دوليون أن نقص التغذية يسبب أكثر من ثلث وفيات الأطفال في أنحاء العالم، وأوضحوا أن برامج بسيطة مثل تشجيع الرضاعة الطبيعية وإتاحة فيتامينات مكملة يمكن أن تمنع 25% من هذه الوفيات في 36 دولة يشكل نقص التغذية أكبر مشكلة فيها.

وأضاف الخبراء في مدرسة لندن للصحة والطب المداري ببريطانيا أن مناطق أفريقيا وآسيا وغرب المحيط الهادي والشرق الأوسط تتضمن أربعة أخماس الأطفال الذين يعانون من نقص التغذية المؤدي إلى النحول وقصور في النمو ونقص في الفيتامينات والمعادن الضرورية.

وكتب الباحثون في تقارير متخصصة نشرت اليوم في مجلة "لانسيت" الطبية أنه ما زال هناك أطفال كثيرون جدا يموتون بسبب نقص التنسيق بين الحكومات والهيئات الأهلية المانحة والمنظمات غير الحكومية.

وأضافت التقارير أن الإحصاءات الجديدة التي أخذت من دراسات أجريت في نحو 139 دولة وتحليل جديد لبيانات موجودة تقل عن تقديرات سابقة عزت 50% من وفيات الأطفال إلى نقص التغذية.

وقدر الخبراء أن المشاكل المرتبطة بالنقص الحاد في الغذاء أدت إلى وفاة مليونين ومائتي ألف طفل تقل أعمارهم عن 5 سنوات عام 2005.

وقالت الدراسة إن الأطفال الذين يعانون نقصا في التغذية ويبقون على قيد الحياة يواجهون على مدى أعمارهم ضعفا في الصحة ومشاكل في تنمية قدراتهم من شأنها أن تعيقهم اجتماعيا واقتصاديا كلما تقدموا في العمر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة