تأجيل تجربة للدرع الصاروخي الأميركي   
الأحد 1422/9/16 هـ - الموافق 2/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية تأجيل تجربة نموذج أولي لدرع صاروخي مدة 24 ساعة على الأقل بسبب سوء الأحوال الجوية. جاء ذلك بعد ساعات من إعلان الوزارة أن التجربة التي ستتكلف 100 مليون دولار تشمل محاولة اعتراض وتدمير صاروخ عابر للقارات.

وأفاد بيان للوزارة بأنها اضطرت -نتيجة سوء الأحوال الجوية ووجود رياح شديدة وسحب منخفضة عند قاعدة فاندينبرغ الجوية بولاية كاليفورنيا حيث سيطلق الصاروخ- لتأجيل التجربة على أن تتم غدا "شريطة تحسن الأحوال الجوية".

وكان من المقرر إطلاق رأس حربية وهمية يحملها نموذج أولي من صاروخ الدفع (منيتمان 2).

ونجحت القوات المسلحة الأميركية مرتين من بين أربع محاولات في إسقاط رأس حربية وهمية أطلقت من قاعدة فاندينبرغ بصاروخ اعتراضي أطلق من جزر مارشال.

وتهدف إدارة الرئيس جورج بوش إلى إنشاء برنامج درع صاروخي لحماية الولايات المتحدة من صواريخ عابرة للقارات قد تكون مزودة برؤوس حربية كيماوية أو بيولوجية أو نووية يخشى إطلاقها من دول مثل كوريا الشمالية وإيران والعراق.

يشار إلى أن روسيا تساندها الصين ودول أخرى تقول إن برنامج الدرع الصاروخي يخالف معاهدة حظر الأسلحة البالستية الموقعة عام 1972 بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي السابق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة