فرنسا تبرر صفقة عسكرية مع روسيا   
السبت 1431/10/9 هـ - الموافق 18/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:59 (مكة المكرمة)، 11:59 (غرينتش)

ساركوزي أكد أن فرنسا ستصنع حاملتي طائرات عمودية لروسيا (رويترز-أرشيف)

دافع وزير الدفاع الفرنسي إيرفيه موران عن صفقة محتملة لبيع حاملتي طائرات عمودية من طراز ميسترال إلى روسيا، وسط مخاوف من حلفاء فرنسا في حلف شمال الأطلسي (ناتو) من استخدام هذه التقنية ضد جيران روسيا مثل جورجيا.

وقال موران للصحفيين عقب لقائه بالأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن "روسيا لم تعد الاتحاد السوفياتي"، واستبعد أن يكون لتلك الصفقة أي أثر على ميزان القوى والوضع الإستراتيجي بين جورجيا وروسيا.

وأكد أنه أوضح لأعضاء حلف الناتو أن وجهة نظر باريس تنطوي على أنه من الضروري أن يكون هناك حوار مع روسيا بما فيه الحوار بشأن القضايا الأمنية والعسكرية.

وتسعى موسكو إلى تحديث عتادها الذي انكشف وضعه خلال حربها مع جورجيا عام 2008، وكان وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف صرح الشهر المنصرم بأن بلاده تجري محادثات مع فرنسا بخصوص هذه المسألة.

غير أن بعض حلفاء فرنسا أبدوا قلقهم من استخدام روسيا تلك التقنية ضد جيرانها الشيوعيين السابقين.

من جانبه أكد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في يوليو/تموز الماضي أن بلاده ستصنع السفينتين.

وقد أزعجت هذه الصفقة المحتملة -التي يترواح سعر السفينة الواحدة ما بين 400 و500 مليون يورو- واشنطن وبعض دول حلف الناتو في شرق أوروبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة