تواصل المظاهرات بمصر ودعوة لمليونية الثلاثاء   
الأحد 22/12/1434 هـ - الموافق 27/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:57 (مكة المكرمة)، 12:57 (غرينتش)
يتواصل الحراك في الشارع المصري للتنديد بما يمسى السياسات المعادية للثورة (الفرنسية)

يتواصل في مصر خروج المظاهرات في محافظات عدة للتنديد بالانقلاب العسكري، وسط تواصل الحراك الطلابي المطالب بعودة الشرعية، بالتزامن مع دعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب إلى التظاهر بعد غد تحت شعار "مليونية صمود واستقلال القضاء".

وفي السويس اصطف عدد من رافضي عزل الرئيس محمد مرسي في سلسلة بشرية بمنطقة الصباح والإيمان، وعقب ذلك نظم المتظاهرون مسيرة ليلية جابت بعض أحياء المدينة للمطالبة بإنهاء ما وصفوه بحكم العسكر.

وردد المشاركون هتافات تؤكد الاستمرار في دعم الشرعية، كما رفعوا لافتات تطالب بالقصاص لضحايا الأحداث الأخيرة ومحاسبة المسؤولين عن قتلهم. 

وبينما يتواصل الحراك الطلابي المطالب بعودة الشرعية في مختلف محافظات مصر، انطلق أمس العام الدراسي في شمال سيناء بعد أن أُجل عدة مرات بسبب الأوضاع الأمنية. وقد شهدت مدارس ومعاهد في المحافظة وبخاصة في مدينة العريش خروج مظاهرات طلابية مناهضة للانقلاب.

كما خرج طلاب في جامعة الأزهر بفرعيها في القاهرة والدقهلية وكلية الدراسات الإسلامية في دمنهور وفي جامعة أسيوط وكلية الهندسة في المنيا، مطالبين بعودة الشرعية وإنهاء الحكم العسكري. وقد رفع الطلاب شعار رابعة العدوية وطالبوا بالقصاص من قتلة المعتصمين.

وكانت جبهة "طريق الثورة" قد نظمت تظاهرة ليلية وسط القاهرة تحت شعار "الشارع لنا" لرفض مشروع قانوني تنظيم التظاهر ومكافحة الإرهاب اللذين أعدتهما الحكومة المصرية برئاسة حازم الببلاوي.

دعا التحالف إلى مليونية بعد غد الثلاثاء تحت شعار "مليونية صمود واستقلال القضاء"، في إطار ما سماه "أسبوع الصمود" دفاعا عن قضاة مصر الشرفاء

دعوة للتظاهر
ودعت جبهة طريق الثورة في بيان لها الجمعة إلى التظاهر انطلاقا من ميدان طلعت حرب وسط القاهرة في الخامسة من مساء السبت، معتبرة أن قانون التظاهر يعد تمهيدا لتمرير سياسات معادية للثورة وأهدافها، وفق بيان الجبهة.

من جانب آخر، ندد التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب في بيان له بما سماه العداء السافر من سلطات الانقلاب "تجاه الشرفاء من قضاة مصر".

كما هاجم ما اعتبره تدخلا "فجا وغير مسؤول" في شؤون القضاء بما يهدد استقلاله وحياديته وانتصاره للعدالة، حسب البيان.

وقال بيان التحالف "إن هذا العدوان، يتطلب تصعيد التضامن الثوري واستعادة التضامن الشعبي مع القضاة" الذي شهدته مصر عام ألفين وستة والذي مهد لسقوط نظام حسني مبارك.

ودعا التحالف إلى مليونية بعد غد الثلاثاء تحت شعار "مليونية صمود واستقلال القضاء"، في إطار ما سماه "أسبوع الصمود" دفاعا عمن وصفهم بقضاة مصر الشرفاء ودفاعا عن "شرف القضاء واستقلاله".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة