جرح مسؤول أمني و4 مدنيين في انفجارين بمقديشو   
الثلاثاء 11/4/1435 هـ - الموافق 11/2/2014 م (آخر تحديث) الساعة 1:08 (مكة المكرمة)، 22:08 (غرينتش)
نائب حاكم محافظة شبيلي السفلى أصيب إثر انفجار عبوة ناسفة زرعت في سيارته (الجزيرة نت)
قاسم أحمد سهل-مقديشو
 
أصيب مسؤول أمني في انفجار بوسط العاصمة الصومالية مقديشو ظهر الأحد، كما استهدف انفجار ثاني فندقا كان يجتمع فيه مسؤولون وضباط أمن حكوميون مساء اليوم نفسه في شمال مقديشو، حسب تأكيد مسؤولين وشهود عيان، دون أن تتبنى أي جهة مسؤولية الانفجارين.

وقد أكد الناطق باسم إدارة العاصمة محمد يوسف للصحافة أن الانفجار الأول استهدف نائب حاكم محافظة شبيلي السفلى والمسؤول الأمني فيها أحمد عمر "مودني"، مما أدى إلى إصابته بجراح نقل إثرها إلى المستشفى. ورجح شهود عيان أن يكون الانفجار ناجما عن عبوة ناسفة وضعت في السيارة التي كان يستقلها المسؤول.

وأضاف الشهود أن مودني كان يقود سيارته بدون حرس يرافقه، وقد وصلت قوة أمنية إلى موقع الحادث غير أنها لم تعتقل أحدا يشتبه في علاقته بعملية التفجير.

وذكر يوسف أن انفجارا ثانيا استهدف فندق أورينتال في حي شبس بشمال مقديشو حيث كان يجتمع عمدة العاصمة محمود نور مع ضباط أمنيين، وأوضح أن سيارة ملغومة تم توقيفها قرب الفندق وتم تفجيرها عن بعد، وهو ما أدى إلى إصابة أربعة مدنيين.

ولم تتبن أي جهة مسؤولية الانفجارين، غير أن الناطق باسم إدارة العاصمة اتهم حركة الشباب المجاهدين بالوقوف وراءهما، وقال إن الحركة تهدف من وراء ذلك إلى إظهار أن العاصمة غير آمنة وغير مستقرة.

وتزامن الانفجاران مع تنفيذ أجهزة الأمن في اليومين الماضيين حملة اعتقالات شملت عددا كبيرا في الأحياء الشمالية للاشتباه في انتمائهم إلى حركة الشباب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة