مناورات عسكرية أميركية كورية جنوبية تغضب بيونغ يانغ   
الاثنين 1429/8/16 هـ - الموافق 18/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 10:03 (مكة المكرمة)، 7:03 (غرينتش)
واشنطن وسول قالتا إن المناورات الحالية ذات طابع دفاعي (رويترز-أرشيف) 

بدأت القوات الكورية الجنوبية والأميركية اليوم مناورات عسكرية سنوية تمتد لمدة خمسة أيام. وأوضحت مصادر عسكرية كورية جنوبية أن نحو 56 ألف جندي كوري جنوبي وعشرة آلاف جندي أميركي سيشاركون في هذه المناورات.
 
وأضافت المصادر أنه سيتم التركيز في هذه التدريبات على اختبار أنظمة الكمبيوتر والاتصالات والقيادة.
 
وأشار تقارير صحفية إلى أن الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونغ باك ترأس اليوم تزامنا مع هذه المناورات اجتماعا لمجلس الأمن القومي الكوري الجنوبي.
 
وتلقى هذه المناورات باستمرار تنديدات من طرف كوريا الشمالية التي تصفها بأنها تحضيرات لغزوها. وقالت بخصوص المناورات الحالية إنها ستفسد احتمالات نجاح محادثات نزع سلاحها النووي، في حين قالت واشنطن وسول إن هذه المناورات ذات طابع دفاعي بحت.
 
واتفقت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية العام الماضي على إعادة تخويل سول الإشراف على مراقبة قواتها في زمن الحرب ابتداء من أبريل/نيسان 2012.
 
وكانت كوريا الجنوبية نقلت قيادة مراقبة قواتها إلى الولايات المتحدة عام 1950 بعد توقف الحرب بين الكوريتين.


 
يذكر أن نحو 30 ألف جندي أميركي ينتشرون في كوريا الجنوبية، فيما يبلغ عدد الجيش الجنوبي نحو 680 ألفا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة