الحجاج بمنى لرمي الجمرات   
الثلاثاء 9/12/1431 هـ - الموافق 16/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:01 (مكة المكرمة)، 12:01 (غرينتش)

حجاج بيت الله الحرام يرمون جمرة العقبةالفرنسية)

أدت جموع الحجيج صلاة العيد اليوم الثلاثاء العاشر من ذي الحجة في منى
بعد وصولهم من مزدلفة. وقد طاف عدد كبير منهم طواف الإفاضة مبكرا بينما قام الباقون برمي جمرة العقبة وذبح الهدي والتحلل من الإحرام. 

وقد احتفل ملايين المسلمين في العالم اليوم بأول أيام عيد الأضحى المبارك، وقد دعا الخطباء من على المنابر إلى وحدة المسلمين.

 

وشرع الحجيج فور وصولهم صباح اليوم إلى مشعر منى قادمين من مزدلفة برمي جمرة العقبة بسبع حصيات اتباعا لسنة الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وسلم، وبذلك يكونون قد تحللوا التحلل الأول.

 

وقال مراسل الجزيرة بالمدينة المقدسة إن وفود الحجاج واصلت منذ الصباح انسيابها نحو منى لرمي الجمرات، مؤكدا عدم وقوع أي حوادث تذكر بهذا السياق.

 

وبعد أن يفرغ الحاج من عملية الرمي يقوم بنحر الهدي ثم يحلق رأسه أو يقصره, ثم يرجع إلى مكة ليطوف بالبيت العتيق طواف الإفاضة ويسعى بين الصفا والمروة، وبذلك يكون قد تحلل التحلل الثاني.

 

ضيوف الرحمن في طريقهم إلى منى (الجزيرة نت)
وبعد ذلك يستمر الحجاج في إكمال مناسكهم فيبقون في منى أيام التشريق الثلاثة (الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر من ذي الحجة) فمن تعجل يكفيه يومان، يذكرون الله ويقومون برمي الجمرات الثلاث فيبدؤون بالصغرى ثم الوسطى فالكبرى كل منها بسبع حصيات.

 

وكان ضيوف الرحمن الذين يقدر عددهم هذا العام بنحو ثلاثة ملايين قد نفروا مع غروب شمس أمس إلى مزدلفة بعد أن قضوا نهارهم على صعيد عرفات وأدوا الركن الأعظم للحج.

 

وكان الحجاج قد باتوا ليلتهم في مزدلفة بعد أن أدوا بها صلاتي المغرب والعشاء جمعا وقصرا، ثم بدؤوا صباح اليوم في التوجه إلى منى لرمي جمرة العقبة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة