الزنك يخفف حالات الإسهال عند الأطفال   
الأحد 1423/3/1 هـ - الموافق 12/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عدد من الأطفال الإندونيسيين يعانون من الإسهال إثر الأمطار والفيضانات التي تعرضت لها جاكرتا
وجد العلماء في معهد ستاتينز سيرام في كوبنهاغن, أن العلاج بمكملات الزنك الغذائية يقلل من حدة أمراض الإسهال وشدتها ويقصّر المدة المرضية, لذلك يمكن اعتباره جزءاً مهما من البرنامج العلاجي المخصص لحالات إسهال الأطفال في الدول النامية على وجه الخصوص.

وقام الباحثون بدراسة حوالي 1800 طفل من الذكور والإناث يعيشون في نيبال, راوحت أعمارهم بين ستة أشهر وثلاث سنوات, تم إعطاؤهم أقراص الزنك وحدها أو الزنك مع فيتامين (أ) أو كبسولات تحتوي على السكر حتى الأسبوع الأول بعد الشفاء من الإسهال.

ووجد هؤلاء في دراستهم التي نشرتها مجلة (طب الأطفال) المتخصصة, أن أقراص الزنك نجحت في تقليل مدة المرض بين الأطفال, وبشكل عام أثبتت فعالية كبيرة في تقليل خطر حالات الإسهال الطويلة التي تستمر لأكثر من أسبوع, بنسبة 43 - 47%.

ولاحظ الخبراء أن الزنك كان أكثر فعالية عند إعطائه للأطفال بصورة مبكرة, كما يساعد في تقليل شدة الإسهال عند استخدامه مع الأدوية المضادة للجفاف, منوهين إلى أنه بالإمكان الاستعاضة بهذا العنصر عن المضادات الحيوية وغيرها من الأدوية التي تستخدم بصورة غير مناسبة في الدول النامية، حيث يلقى أكثر من مليوني طفل حتفهم بسبب الإسهال سنويا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة