مقتل صحفي وجنديين بأفغانستان   
الأحد 25/1/1431 هـ - الموافق 10/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:32 (مكة المكرمة)، 14:32 (غرينتش)
جنود أميركيون في منطقة ناوا التي قتل فيها الصحفي البريطاني (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت وزارة الدفاع البريطانية اليوم أن صحفيًّا بريطانيا وجنديين أحدهما أميركي والآخر أفغاني قتلوا بانفجار جنوب أفغانستان، كما أصيب صحفي آخر بجروح خطيرة.
 
وأوضحت الوزارة أن مراسل الشؤون العسكرية لصحيفة "صنداي ميرور" البريطانية روبرت هامر والمصور فيليب كوبرن كانا أمس السبت برفقة دورية لمشاة البحرية الأميركية قرب ناوا بجنوب أفغانستان عندما أصيبت مركبتهما بعبوة ناسفة بدائية الصنع.
 
وأضافت أن المصور كوبرن وأربعة من الجنود الأميركيين أصيبوا بجروح خطيرة في الانفجار الذي قتل فيه كذلك جندي أميركي وآخر أفغاني، مشيرة إلى أن حالة كوبرن "مستقرة".
 
وقال وزير الدفاع البريطاني بوب أينسوورث إن هامر وكوبرن رافقاه في رحلته الأخيرة إلى أفغانستان وإنه كان "معجبًا بحرفيتهما وعملهما الجاد"، مبديا تعاطفه "العميق مع عائلات وأصدقاء وزملاء الرجلين".
 
وأضاف "تضحية الجنود موثقة جيدًا ومقدرة بالشكل الصحيح، إلا أن هذه الأنباء تظهر مدى المخاطر التي يواجهها أيضا الصحفيون الذين يبقون الجمهور على اطلاع على الأحداث في خط المواجهة".
 
ويذكر أن العام الماضي شهد مقتل 132 صحفيا وعاملا في أطقم الدعم الإعلامي في العالم أثناء تأديتهم لعملهم في مناطق الصراع المختلفة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة