انطلاق جولة الإعادة الرئاسية بقبرص وخريستوفياس متقدم   
الأحد 17/2/1429 هـ - الموافق 24/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:12 (مكة المكرمة)، 12:12 (غرينتش)
تاسوس بابادوبولوس يدلي بصوته في جولة الإعادة الحاسمة (الفرنسية)

بدأ الناخبون في قبرص اليوم الإدلاء بأصواتهم في جولة الإعادة الحاسمة من انتخابات الرئاسة القبرصية التي يتنافس فيها رئيس البرلمان ديمتريس خريستوفياس (شيوعي) في مواجهة اليميني المحافظ وزير الخارجية السابق يوانيس كاسوليدس.
 
وتشير استطلاعات الرأي إلى أن خريستوفياس هو الأوفر حظا للفوز في هذه الانتخابات، حيث سيكون أول رئيس شيوعي في تاريخ قبرص.
 
وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها في السابعة صباحا (05.00 بتوقيت غرينتش) وينتهي التصويت في الخامسة من بعد ظهر اليوم (15.00 بتوقيت غرينتش), في سباق مهم لأنه يعزز احتمالات إعادة توحيد قبرص, وينعش أحلام تركيا بالانضمام إلى الاتحاد الأوروبي. ويتوقع أن تعلن النتائج النهائية الساعة 17.30 بتوقيت غرينتش.
 
ويزيد عدد الأشخاص الذين يحق لهم الانتخاب بقليل عن نصف مليون شخص من القبارصة اليونانيين في جنوب قبرص.
 
ويعد المرشحان باستئناف المحادثات بشأن مسألة الجزيرة المقسمة التي تحتل تركيا شطرها الشمالي منذ العام 1974, وهو موقف يختلف عن سياسة الرئيس الحالي تاسوس بابادوبولوس الذي أقصي فجأة من الجولة الأولى للانتخابات في الـ17 من هذا الشهر.
 
وترجح استطلاعات الرأي فوز خريستوفياس في الانتخابات ليصبح سادس رئيس للمستعمرة البريطانية السابقة التي استقلت عام 1960. وكان كاسوليدس (59 عاما) فاز بأكبر عدد من الأصوات في الدورة الأولى وحقق نسبة 51.33 من الأصوات متقدما على خريستوفياس (61 عاما) بـ980 صوتا.
 
غير أن خريستوفياس تقدم في الدورة الثانية، وحصل على دعم الاجتماعيين الديمقراطيين وحزب يمين الوسط الذي يقوده الرئيس المنتهية ولايته بابادوبولوس. وتعارض هذه الأحزاب الانفتاح إزاء القبارصة الأتراك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة