الأمم المتحدة قلقة على مصير أكراد لجؤوا لأستراليا   
الخميس 1424/9/13 هـ - الموافق 6/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قارب ينقل لاجئين غالبيتهم من العراق
إلى شواطئ أستراليا (رويترز-أرشيف)
أكدت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أنها قلقة بشأن مصير 14 لاجئا تركيا من أصل كردي وصلوا إلى جزيرة في شمال أستراليا وتعتزم كانبيرا إبعادهم إلى إندونيسيا.

وقال ممثل المفوضية العليا في أستراليا ميشال غابودان إنه اجتمع مع السلطات الأسترالية لمعرفة مصير اللاجئين. وأضاف "لو كنا نملك الدليل على أن هؤلاء الأشخاص قدموا طلب لجوء في مكاتبنا بجاكرتا وأنه رغم ذلك توجهوا إلى أستراليا فمن الطبيعي إعادتهم إلى إندونيسيا".

وأكد المسؤول الدولي أنه لو تبين فعلا أنهم أكراد أتراك فإن أي شخص بهذه المواصفات لم يتقدم إلى مكاتب الأمم المتحدة في جاكرتا، في حين قالت الناطقة باسم وزير الهجرة الأسترالي إن الحكومة تعتزم إبعادهم إلى إندونيسيا من حيث أتوا بحرا أو نقلهم إلى مراكز خاصة بالمهاجرين بصورة غير قانونية على جزيرة كريسماس الأسترالية في المحيط الهندي.

وبحسب القوانين الدولية فإن أستراليا ملزمة بالنظر في طلبات اللجوء التي قدمها هؤلاء الأكراد كما قال غابودان.

وقد قررت الحكومة الأسترالية مطلع الأسبوع الماضي شطب آلاف الجزر من منطقة الهجرة الأسترالية، منها تلك التي نزل فيها اللاجئون الأكراد الـ14 لمنع المهاجرين من طلب اللجوء انطلاقا من هذه الأراضي القريبة من إندونيسيا. وقد أثارت هذه المبادرة انتقادات شديدة في صفوف المعارضة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة