بريطانيا توجه الاتهام لموقوف غير رئيسي بتفجيرات لندن   
الخميس 28/6/1426 هـ - الموافق 4/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:06 (مكة المكرمة)، 10:06 (غرينتش)
الاعتقالات في بريطانيا انتهت بإطلاق عدد كبير من المشتبه بهم (رويترز)

وجهت السلطات البريطانية أول اتهام لمشتبه به موقوف على ذمة التحقيقات بتفجيرات 21 يوليو/تموز الفاشلة على شبكة النقل العام في لندن، في وقت تنتظر فيه تسليمها متهمين أساسيين في التفجيرات جرى توقيفهما في إيطاليا وزامبيا.
 
واستنادا إلى قانون مكافحة الإرهاب، سيمثل إسماعيل عبد الرحمن (23 عاما) المقيم في كينينغتون جنوب العاصمة الخميس أمام محكمة لندنية.  
 
ورغم أن عبد الرحمن ليس من الأربعة المشتبه بأنهم كانوا سينفذون التفجيرات الانتحارية في شبكة النقل، إلا أن الشرطة قالت إنه امتلك معلومات بعد الهجمات الفاشلة "تساعد بشكل جوهري في تأمين اعتقال أو مقاضاة أو إدانة شخص آخر في المملكة المتحدة بجريمة تتعلق بالتكليف أو الإعداد أو التحريض على عمل إرهابي".
 
ويعتبر ذلك الرجل الشخص الثاني الملاحق في القضية، بعد حمدي إسحاق الملقب بعثمان حسين وهو أحد المنفذين المحتملين لمحاولات التفجير الأخيرة.
 
وفي هذا السياق أعلن القضاء الإيطالي الأربعاء أن طلبا بريطانيا لتسليم إسحاق وصل إلى روما، وذلك بعد أن وجهت له الاثنين تهمة "الاشتراك الجنائي" المرتبط "بالإرهاب الدولي" وحيازة وثائق مزورة.
 
جاء ذلك بعد أن أكدت بريطانيا أنها ستقدم طلبا رسميا لإيطاليا لتسليمها الرجل.
 
المعتقلون الرئيسيون لم توجه لهم تهم محددة في بريطانيا (الفرنسية)
من ناحية ثانية أعلن الرئيس الزامبي ليفي مواناواسا أن بلاده ستسلم البريطاني من أصل هندي هارون رشيد أسود المشتبه بتورطه في تفجيرات لندن في السابع من الشهر الماضي وبإنشائه معسكرا للتدريب في الولايات المتحدة، إلى السلطات البريطانية.
 
وقال مواناواسا في مؤتمر صحفي بالعاصمة إن تسليم أسود المعتقل في لوساكا منذ 20 من الشهر الماضي جاء بعد محادثات أجرتها حكومته مع الحكومتين البريطانية والأميركية، دون أن يحدد موعدا لترحيله.
 
في هذا السياق أفرجت الشرطة البريطانية (سكوتلانديارد) عن رجل اعتقل في برايتون جنوب إنجلترا دون توجيه اتهامات له، ليصل عدد الذين أطلق سراحهم 21 شخصا. فيما تواصل الشرطة التحقيق مع 15 بشبهة التورط في تفجيرات 21 يوليو/تموز.
 
ومن بين المعتقلين ثلاثة يعتقد أنهم يقفون وراء هذه التفجيرات وهم مختار سعيد إبراهيم ورمزي محمد الذي أوقف يوم الجمعة الماضي غرب لندن، وياسين حسن عمر الذي اعتقل الأربعاء الماضي في بيرمنغهام وسط إنجلترا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة