جمعيتان تركيتان توزعان الأضاحي بالصومال   
الجمعة 1436/12/12 هـ - الموافق 25/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:32 (مكة المكرمة)، 12:32 (غرينتش)
بدأت جمعيتان خيريتان تركيتان، مع أول أيام عيد الأضحى، توزيع لحوم الأضاحي على الفقراء والمحتاجين في الصومال.

وقامت جمعيتا "ياردم ألي" و"حسنة" بتوزيع اللحوم على آلاف الأسر الصومالية بالعاصمة مقديشو، بعد جمع آلاف الأضاحي من البقر والأغنام بمسلخ في حي عبد العزيز شرقي المدينة، خصصته بلدية مقديشو لذبح الأضاحي حرصا على نظافة العاصمة.

وقال مسؤول "ياردم ألي" عمرة جيتل إن الجمعية تهدف لإيصال الأضاحي لنحو 24 ألف أسرة بالعاصمة وضواحيها، وتحدث عن نحر نحو 1200 بقرة أمس الخميس، وأوضح أن البلاد تنال حصة الأسد من الأضاحي التي توزعها جمعيته عبر أكثر من 35 دولة.

من جانبه، ذكر رئيس "حسنة" خالد مرمر أن جمعيته خصصت نحو 2750 رأس بقر لتوزع على المحرومين والفقراء بأحياء مقديشو، وأشار إلى أن مسؤولين أتراكا من الجمعية يشرفون على جميع الدوائر التي توزع  فيها الأضاحي، بهدف إيصال الأضحية لمستحقيها، لافتا إلى أن "حسنة" تقدم الأضاحي بأكثر من مئة دولة.

ويتزامن عيد الأضحى هذا العام في الصومال مع إعلان هيئات أممية معاناة نحو 2.3 مليون صومالي من نقص في الغذاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة